Accessibility links

الغوطة الشرقية.. 'حان وقت وقف الجحيم'


قصف لقوات النظام على الغوطة

طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين بالتطبيق الفوري لقرار مجلس الأمن المتعلق بوقف إطلاق النار في سورية لمدة 30 يوما الذي اعتمده المجلس السبت، فيما تواصل قوات النظام السوري قصفها للمنطقة متجاهلة القرار الدولي.

وقال غوتيريش في افتتاح الجلسة السنوية الرئيسية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف "ليس بوسع الغوطة الشرقية الانتظار، حان الوقت لوقف هذا الجحيم على الأرض".

وشدد على أن "قرارات مجلس الأمن يكون لها معنى فقط إذا طبقت بشكل فعلي".

وأكد استعداد وكالات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة لإيصال المساعدات الضرورية وإجلاء المصابين بجروح خطيرة من منطقة الغوطة الشرقية.

ويطالب قرار مجلس الامن كل الأطراف بوقف الأعمال الحربية من دون تأخير لمدة 30 يوما متتالية على الأقل في سورية من أجل هدنة إنسانية دائمة.

استمرار القصف رغم قرار مجلس الأمن

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 10 مدنيين على الأقل تسعة منهم من عائلة واحدة في مدينة دوما جراء غارات لقوات النظام السوري استهدفت الغوطة الشرقية.

وقال المرصد إن الغارات استهدفت أيضا مناطق حرستا ومديرا والريحان والشيفونية وسقبا وبيت سوى وحمورية.

وشكك المبعوث الأميركي السابق الخاص لعملية الانتقال في سورية فريدريك هوف في التزام النظام السوري بقرار مجلس الأمن الدولي.

وقال هوف لشبكة CBS الأميركية "إن النظام السوري تجاهل قائمة طويلة من قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بالشأن ذاته".

وأضاف أن "النتائج المبكرة ليست جيدة، إذ إن القصف مستمر بينما نتحدث الآن".

وأشار إلى أن تطورات الأحداث في الغوطة الشرقية في الأيام المقبلة ستكشف عن حقيقة الموقف الروسي بشأن لعب دور ايجابي لحل الأزمة السورية.

XS
SM
MD
LG