Accessibility links

مشروع قرار دولي يدعو لاستئناف مفاوضات الصحراء الغربية


جانب من إحدى جلسات مجلس الأمن الدولي

تقدمت الولايات المتحدة بمشروع قرار في الأمم المتحدة يدعو أطراف النزاع في الصحراء الغربية إلى "استئناف المفاوضات من دون شروط مسبقة وبنوايا حسنة" للتوصل إلى "حل سياسي مقبول من الجميع".

ويهدف مشروع القرار الذي كان موضع نقاشات بعد ظهر الاثنين، إلى تجديد مهمة بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام التي تنتهي أواخر نيسان/ أبريل الجاري لمدة عام.

ومن المتوقع إحالة مشروع القرار للتصويت الأربعاء في مجلس الأمن الدولي لكن قد يتم تأجيل التصويت إلى نهاية الأسبوع.

وأكد مشروع القرار أن "مشاركة الأطراف أمر مهم" من أجل "الدفع بالعملية السياسية"، بحسب ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية التي اطلعت على نص مشروع القرار.

وكان المبعوث الأممي للصحراء الغربية الرئيس الألماني الأسبق هورست كوهلر قد وعد في مجلس الأمن بتنظيم جولة مفاوضات جديدة عام 2018 بعد سنوات من وقف التفاوض.

ويطلب مشروع القرار من الأطراف المعنية "الامتناع عن أي عمل يمكن أن يزعزع استقرار الأوضاع أو تهديد عملية الأمم المتحدة"، مؤكدا أن "الوضع القائم غير مقبول" وأن "التقدم في المفاوضات أساسي لتحسين مستوى معيشة شعب الصحراء الغربية في جميع النواحي".

اقرأ أيضا: تصاعد التوترات في الصحراء الغربية

يذكر أن المغرب سيطر على أجزاء من أراضي الصحراء الغربية سنة 1975 بينما ضمت موريتانيا أجزاء أخرى بموجب اتفاقية مدريد الثلاثية بين المغرب وموريتانيا وإسبانيا التي كانت تستعمر الصحراء الغربية.

ومنذ انسحاب موريتانيا من المناطق التي كانت تحت سيطرتها سنة 1979 بات المغرب يسيطر على الجزء الأكبر من الصحراء الغربية، بينما تسيطر منظمة البوليساريو على أجزاء أخرى تطلق عليها "المناطق المحررة".

وتطالب البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير المصير، لكن المغرب يرفض هذا الأمر، ويقترح حكما ذاتيا في المنطقة في ظل سيادته.

XS
SM
MD
LG