Accessibility links

أسعار آيفون مع الرسوم الجمركية الجديدة


هاتف أيفون

حذرت مواقع متخصصة وخبراء في شؤون الاقتصاد والتكنولوجيا في الولايات المتحدة من ارتفاع متوقع في أسعار كثير من السلع التي تصنع في الصين بسبب التعرفة الجمركية التي قررت إدارة الرئيس دونالد ترامب فرضها على تلك المنتجات.

وتوقع خبراء في موقع فون أرينا تضرر قطاع التكنولوجيا بالذات من تلك القرارات وأشاروا بوجه خاص إلى شركة آبل ومنتجها ذائع الصيت "آيفون".

ومن المعروف أن كثيرا من منتجات آبل تصمم في الولايات المتحدة، لكنها تجمع وتصنع أجزاء عديدة من مكوناتها في الصين قبل تصديرها مجددا إلى الولايات المتحدة.

25 في المئة ستضاف لأكثر من 50 مليار دولار من الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة.

وتقول إدارة الرئيس ترامب إن الزيادة الجديدة هي البداية فيما يؤكد السفير الصيني في واشنطن أن بلاده لا ترغب في حرب تجارية لكنها "لا تخشاها".

السعر الحالي لهاتف آيفون 8 سعة 64 غيغا هو 700 دولار لكن مع الزياد الجديدة إذا ما طبقت، سيصبح السعر الجديد نحو 875 دولارا فيما سترتفع النسخة الأكبر من ذات الهاتف (آيفون 8 بلاس) من 800 دولار إلى 1000 دولار.

وتنطبق الزيادة ذاتها على إصدارات آيفون الأخرى.

يشار إلى أن أسهم شركة آبل شهدت انخفاضا عقب القرارات الجديدة.

المخاوف المتزايدة وصلت إلى الشركة المرموقة، ما حدا بمديرها التنفيذي تيم كوم إلى القول في تصريحات صحافية من بكين السبت "في الولايات المتحدة والصين كانت هناك حالات لم يستفد فيها الجميع، حيث لم تكن الفائدة متوازنة". لكن كوك أعرب عن أمله في أن يسود "الهدوء" في خاتمة المطاف.

وإذا ما طبقت الزيادة الضريبية الجديدة (25 في المئة)، فسيعود الأمر إلى شركة آبل وتجار التجزئة وشركات الاتصال لتقرير ما إذا كان المستهلك في الولايات المتحدة سيتحمل عبء هذه الزيادة لوحده.

وأي إجراءات انتقامية من جانب الصين ستزيد الأمر تعقيدا.

وكان الرئيس ترامب قد قال إن بلاده تخسر مئات مليارات الدولارات سنويا بسبب العراقيل التي تضعها الصين أمام الواردات الأميركية وسرقتها لحقوق الملكية الأميركية، ما دفعه إلى فرض الإجراءات الجديدة.

ومن المنتظر أن تصدر الولايات المتحدة قائمة تضم 1300 منتج، يتوقع أن تتأثر بتلك الإجراءات.

XS
SM
MD
LG