Accessibility links

دخول أول مجموعة من 'قافلة' المهاجرين إلى أميركا


مهاجرون من أميركا الجنوبية يحاولون العبور إلى الولايات المتحدة

سمحت السلطات الأميركية في وقت متأخر الإثنين لثمانية أشخاص، كانوا ضمن حافلات قادمة من أميركا الوسطى، بدخول الولايات المتحدة ليتمكنوا من طلب اللجوء، بعد رحلة استمرت نحو شهر عبر المكسيك.

واستطاع هؤلاء الثمانية وهم ثلاث أمهات وأربعة أطفال إلى جانب شابة في الـ18 من عمرها، الدخول بتوجيهات من ضابط في إدارة الجمارك وحماية الحدود في سان إيسيدرو على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

والثمانية هم جزء من مجموعة صغيرة من قافلة حافلات سمح لها المسؤولون في المكسيك بالسير عبر جسر للمشاة الأحد، وخيمت منذ ذلك الحين عند بوابة سان إيسيدرو.

ولم يسمح لمجموعة أكبر تضم نحو 150 شخصا بعبور الجسر واستعدت لقضاء ليلة ثانية في منطقة مفتوحة على الجانب المكسيكي من الحدود.

وعبر أفراد هذه المجموعة عن ابتهاجهم لسماع نبأ نجاح بعض أقرانهم في العبور على أمل أن يسمح لهم أيضا بعبور الحدود لتقديم طلب اللجوء إلى الولايات المتحدة.

ويفر طالبو اللجوء هربا مما يقولون إنها تهديدات بالقتل والاضطهاد والعنف في الأحياء التي تسيطر عليها عصابات شوارع في بلدانهم.

وانتقدت الإدارة الأميركية محاولة هؤلاء الوصول إلى الولايات المتحدة واعتبرت القافلة تهديدا للبلاد منذ انطلاقها في الـ25 من آذار/ مارس من مدينة تاباشولا المكسيكية. وتعهد الرئيس دونالد ترامب وأعضاء إدارته بـ"رد صارم وسريع"، فيما قال وزير العدل جيف سيشنز إن القافلة "محاولة مقصودة لتقويض قوانيننا".

XS
SM
MD
LG