Accessibility links

ترامب يعلن خطة استثمارية لتحديث البنى التحتية


البيت الأبيض

كشفت إدارة الرئيس دونالد ترامب عن خطة بقيمة 1.5 ترليون دولار تنفق على مدى 10 أعوام لتحديث البنى التحتية في الولايات المتحدة، كالطرق السريعة والموانئ والمطارات والسكك الحديد.

وتنص الخطة على استخدام 200 مليار دولار من الأموال الفدرالية في هذا الصدد، على أن تغطي الولايات والحكومات المحلية، بالإضافة إلى القطاع الخاص، تكاليف الخطة المتبقية عبر الاستثمار.

ويخصص المقترح حوالي 50 مليار دولار للمشاريع النقل والإنترنت والمياه والنفايات والطاقة وإدارة الفيضانات والموانئ في المناطق الريفية.

وقال مسؤولون في البيت الأبيض إن الخطة تتكون من عنصرين أساسيين، هما زيادة تمويل الاستثمارات الجديدة والمساعدة في تسريع إصلاح الطرق والمطارات المتقادمة.

تحديث ( 10:40 ت.غ.)

قال مسؤولون في البيت الابيض إن الرئيس دونالد ترامب سيعلن الاثنين الخطوط العريضة لخطة استثمارية بقيمة 1.5 تريليون دولار لتحديث البنى التحتية في الولايات المتحدة.

وتشمل الخطة الطرق السريعة والجسور والمطارات والموانئ والسكك الحديدية

وسيستقبل ترامب مشرعين جمهوريين وديموقراطيين الأربعاء في البيت الابيض لشرح الخطة التي يتعين على الكونغرس مناقشتها قبل الموافقة عليها.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تستثمر أقل مما يجب في البنى التحتية، وإن فترات التصاريح تستغرق وقتا طويلا لدرجة أنه حتى عندما يتم تأمين التمويل، قد يستغرق بناء بنية تحتية أساسية عقدا.

ويتوقع أن تشمل الخطة الاستثمارية مقترحات تتعلق بتقليص مدة تنفيذ المشاريع إلى سنتين.

وكان الرئيس ترامب قد اقترح هذه الخطة، خلال خطابه الأول أمام الكونغرس عن حال الاتحاد في أواخر كانون الثاني/يناير الماضي، وقال في حينه إن الولايات المتحدة ستبني طرقا سريعة وجسورا وسككا حديدية جديدة وبراقة في شتى أنحاء البلاد.

ووفقا لخبراء فإن البنية التحتية المتقادمة مكلفة للاقتصاد الأميركي، لأن الازدحام المروري الذي يؤثر بشكل خاص على قطاع النقل البري، يُكلّف أكثر من 120 مليار دولار سنويا.

XS
SM
MD
LG