Accessibility links

عمليتان انتحاريتان ضد مقرين أمنيين في عدن


مخلفات تفجير انتحاري سابق في عدن - أرشيف

استهدفت عملية انتحارية صباح الأحد مقر إدارة أمن عدن، في جنوب اليمن، حيث سمعت أصوات انفجار واحد على الأقل وإطلاق نار، وتلا ذلك تمكن انتحاري من التسلل إلى مقر إدارة البحث الجنائي في المدينة نفسها وتفجير نفسه.

وقال مسؤولون أمنيون ومقيمون في المدينة إن التفجير الأول أسفر عن سقوط خمسة قتلى على الأقل، قالت وكالة الصحافة الفرنسية إنهم جنود يمنيون.

واستهدف هذا التفجير الذي رجح مسؤول أمني أن يكون "عملية للقاعدة" نقطة تفتيش خارج المباني الرئيسية لإدارة الأمن الواقعة في مديرية خور مكسر، بحسب رويترز. وسمعت بعد قليل من وقوعه أصوات إطلاق نار دون اتضاح من يقف وراءها.

وقال مصدر أمني إن الانفجار الثاني أدى إلى اندلاع حريق كبير في مقر إدارة البحث الجنائي وحصل تبادل لإطلاق النار بين حراس المقر و"عناصر من القاعدة".

وتستقبل عدن الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، بعد اضطرارها للخروج من صنعاء، إثر سيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية قبل أكثر من عامين. وتسيطر على المدينة قوات موالية لهذه الحكومة، مدعومة من القوة الإماراتية المشاركة في عمليات التحالف الذي تقوده السعودية في البلاد.

ويشهد اليمن منذ عام 2014 نزاعا داميا بين الحوثيين المدعومين من إيران وقوات حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي التي يدعمها التحالف الذي تقوده السعودية.

وأدت الحرب التي ازدادت حدة مع تدخل التحالف بقيادة السعودية في آذار/ مارس 2015، إلى مقتل نحو عشرة آلاف شخص وإصابة عشرات الآلاف.

XS
SM
MD
LG