Accessibility links

الأمير زيد: نخشى أثرا كارثيا لعملية الحديدة


المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الأمير زيد بن رعد الحسين

عبر المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الاثنين الأمير زيد بن رعد الحسين عن قلقه البالغ من هجمات التحالف بقيادة السعودية والإمارات على ميناء الحديدة اليمني.

وقال الأمير زيد في آخر كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ومقره جنيف إنه يخشى سقوط "عدد كبير من الضحايا" جراء الهجمات وأثرها الكارثي.

وأطلقت قوات الحكومة اليمنية بدعم من الإمارات عملية عسكرية الأسبوع الماضي لاستعادة الحديدة من قبضة الحوثيين، حققت تقدما سريعا حتى وصلت إلى مشارف مطار المدينة.

وتضم مدينة الحديدة ميناء رئيسيا تدخل منه غالبية المساعدات والمواد التجارية والغذائية الموجهة إلى ملايين السكان في البلد الذي يعاني من أزمة انسانية كبيرة ويهدد شبح المجاعة نحو ثمانية ملايين من سكانه.

ويرى التحالف العسكري بقيادة السعودية في الميناء منطلقا لعمليات عسكرية يشنّها الحوثيون على سفن في البحر الأحمر ولتهريب الصواريخ التي تطلق على السعودية.

انتهاكات كوريا الشمالية وميانمار

وتطرق المسؤول الدولي أيضا في كلمته إلى الأوضاع الإنسانية في بقية دول العالم، وقال إن هناك انتهاكات كبيرة مستمرة في كوريا الشمالية وضد المسلمين الروهينغا في ميانمار، كما اتهم الصين بمنع نشطاء مستقلين من الإدلاء بشهاداتهم أمام هيئات حقوقية تابعة للأمم المتحدة.

وحث أعضاء المجلس وعددهم 47 عضوا، على تشكيل لجان دولية لبحث الانتهاكات المزعومة في فنزويلا ونيكاراغوا.

XS
SM
MD
LG