Accessibility links

التحالف بقيادة السعودية يقر بقصف مدنيين في اليمن عن طريق الخطأ


مخلفات غارة جوية على صنعاء

أقر التحالف بقيادة السعودية بالوقوف خلف الغارة التي تسببت بمقتل 14 يمنيا بينهم خمسة أطفال جنوب صنعاء فجر الجمعة، مؤكدا أن إصابة الهدف المدني وقعت بسبب وجود "خطأ تقني".

وقالت قيادة التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية السبت إنه بعد مراجعة "كافة الوثائق والإجراءات المتعلقة بالتخطيط والتنفيذ العملياتي" اتضح "وجود خطأ تقني كان سببا في وقوع الحادث العرضي غير المقصود".

وأوضحت قيادة التحالف أن الطائرات كانت تستهدف مركزا للقيادة والسيطرة والاتصالات يتبع للحوثيين ويقع في منطقة الغارة في حي فج عطان عند الأطراف الجنوبية للمدينة.

ودمرت الغارة منزلين تسكنهما ست عائلات على الأقل. ودانت منظمات حقوقية استهداف المدنيين، مطالبة الأمم المتحدة بالتحقيق العاجل في الحادث.

وسبق أن اتهم التحالف بقيادة الرياض بالوقوف خلف ضربات جوية تسببت في مقتل مدنيين. وذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان أن ضربات جوية شنها التحالف أدت إلى مقتل 42 مدنيا خلال الأسبوع الماضي، بينهم عدد من الأطفال.

ومنذ بداية تدخل التحالف، قتل أكثر من ثمانية آلاف شخص بينهم آلاف الأطفال والنساء، وجرح 47 ألف شخص آخرين على الأقل، بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية. كما نزح مئات آلاف اليمنيين من منازلهم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG