Accessibility links

مليون إصابة محتملة بالكوليرا في اليمن


طفلة يمنية يشتبه في إصابتها بالكوليرا

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الخميس أن عدد اليمنيين الذين يشتبه في إصابتهم بالكوليرا وصل إلى مليون، ما يزيد المعاناة في البلد الغارق في حرب دامية منذ عام 2014.

ووصفت اللجنة هذا الرقم بأنه فاجعة، مضيفة أن أكثر من 80 في المئة من اليمنيين يفتقدون "للغذاء والوقود والمياه النظيفة والرعاية الصحية".

ويعتمد اليمن، الذي يبلغ تعداد سكانه نحو 27 مليون نسمة، على استيراد 90 في المئة من احتياجاته بما في ذلك الغذاء والأدوية والوقود.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن عدوى الكوليرا تسببت في نحو 2200 حالة وفاة منذ بداية انتشارها في نيسان/أبريل الماضي.

وتحدثت منظمات إغاثية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي عن تراجع أعداد الحالات المشتبه في إصابتها بالكوليرا بعد حملات طبية مكثفة، إلا أنها عادت وحذرت في تشرين/الثاني من احتمال عودة انتشار المرض بعدما منعت المساعدات من الدخول إلى اليمن.

ويدور في اليمن نزاع دام بين الحوثيين والقوات التابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي، شهد تصعيدا كبيرا إثر تحالف تقوده السعودية في آذار/مارس 2015. وقتل أكثر من 8750 شخصا وأصيب عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين بجروح، فيما نزح مئات الآلاف منذ ذلك التاريخ، وغرق البلد الفقير في أزمات غذائية وصحية كبرى.

XS
SM
MD
LG