Accessibility links

تحقيق أممي في 'انتهاكات' الحرب في اليمن


موقع غارة جوية سابقة للتحالف بقيادة السعودية في صنعاء

وافقت الأمم المتحدة الجمعة على تشكيل مجموعة خبراء للتحقيق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان في حرب اليمن وتحديد المسؤولين عنها.

وفي توافق تم التوصل إليه في اللحظة الأخيرة بين دول غربية ودول عربية، أقر مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الدولية القرار الذي قبله وفد اليمن.

وقال الوفد الهولندي نيابة عن مجموعة الدول الغربية الرئيسية في المجلس "هناك ضرورة لإجراء تحقيق دولي يحظى بمصداقية من أجل الوقوف على الحقائق والملابسات المحيطة بالانتهاكات بشكل شامل وشفاف ومستقل ونزيه بهدف وضع نهاية لدائرة الإفلات من العقاب في اليمن".

وبدأت المساعي في المجلس بعد أن وجه دبلوماسيون ومحامون مدافعون عن حقوق الإنسان في 13 أيلول/ سبتمبر نداء إلى الأمم المتحدة من أجل إجراء تحقيق دولي في وقوع انتهاكات لحقوق الإنسان في الحرب اليمنية.

ويطالب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد رعد الحسين مجلس حقوق الإنسان، أرفع الأجهزة الحقوقية في المنظمة، بفتح تحقيق بشأن الأوضاع في اليمن حيث أدت الحرب إلى مقتل ما لا يقل عن 8400 شخص منذ نيسان/ أبريل 2015، معظمهم بضربات نفذتها مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية، وفق الأمم المتحدة.

ووجدت لجنة شكلها التحالف بقيادة السعودية للتحقيق في الخسائر بين المدنيين، أن معظم ضرباته الجوية مبررة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG