Accessibility links

منظمة تتهم الحوثيين بانتهاك قوانين الحرب


ألغام أرضية محظورة- صورة من موقع هيومن رايتس ووتش

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الخميس الحوثيين وحلفاءهم من أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح باستخدام ألغام محظورة في اليمن ما تسبب في مقتل وتشويه مئات المدنيين وإعاقة عودة نازحين إلى منازلهم.

وقالت المنظمة في تقرير إن الحوثيين والقوات الموالية لصالح استخدموا ألغاما أرضية مضادة للأفراد في ست محافظات على الأقل منذ أن بدأ التحالف بقيادة السعودية عملياته في اليمن في آذار/مارس 2015.

وأوضحت أن اليمن حظر "الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين"، لكن الحوثيين خرقوا ذلك الحظر وتسببوا "في قتل وتشويه مئات المدنيين" وتعطيل الحياة المدنية في المناطق المتضررة وإعاقة "العودة الآمنة" لآلاف المدنيين النازحين إلى منازلهم.

واعتبرت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها أن استخدام الحوثيين وقوات صالح للألغام الأرضية المضادة للأفراد "ينتهك قوانين الحرب، وأن الأفراد المتورطين يرتكبون جرائم حرب".

ودعت هيومن رايتس ووتش الحوثيين إلى اتخاذ "خطوات فورية لضمان توقف القوات التابعة لهم عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدمير ما تمتلكه منها، وإنزال العقاب المناسب بكل من يستخدم هذه الأسلحة العشوائية".

ونفت وزارة الخارجية اليمنية في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون استخدام ألغام أرضية مضادة للأفراد أو تخزينها، مؤكدة في رد على رسالة من هيومن رايتس ووتش حرص السلطات على "الإيفاء بالتزاماتها" بموجب اتفاقية حظر الألغام.

وأعربت الوزارة عن استعدادها لتشكيل لجنة بمجرد انتهاء الحرب للتحقيق في استخدام الألغام الأرضية في تعز وفي أي مكان آخر، و"اتخاذ الإجراءات المناسبة وفقا للقوانين والتشريعات الوطنية والالتزامات الدولية".

ويشهد اليمن منذ عام 2014 نزاعا داميا بين الحوثيين والقوات الحكومية قتل على أثره أكثر من 7700 شخص غالبيتهم من المدنيين فيما أصيب أكثر من 40 ألفا آخرين وفقا للأمم المتحدة.

المصدر: أ.ف.ب/ هيومن رايتس ووتش

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG