Accessibility links

غوتيريش يدعو لوقف جميع المواجهات المسلحة والغارات في اليمن


الدخان يتصاعد في سماء صنعاء خلال مواجهات بين الحوثيين ومؤيدين لصالح

حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "جميع أطراف النزاع" في اليمن على "وقف كافة الهجمات الجوية والبرية"، وشدد على أن "لا وجود لحل عسكري لإنهاء الصراع" المستمر في هذا البلد.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم غوتيريش في بيان الأحد إن الأمين العام "يشعر بقلق عميق إزاء التصعيد الحاد" في المواجهات المسلحة والغارات الجوية في صنعاء ومناطق أخرى في اليمن خلال الأيام الأخيرة، مشيرا إلى أن المعارك أدت إلى "سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى بينهم مدنيون".

وأشار المتحدث إلى أن المعارك تعيق حركة المواطنين وتحول دون حصولهم على حاجياتهم الأساسية مثل الغذاء، فيما تمنع وصول سيارات الإسعاف والطواقم الطبية للمصابين.

وشدد غوتيريش وفق البيان على أن "ما من حل عسكري للنزاع في اليمن"، داعيا جميع الأطراف إلى "الانخراط بشكل هادف مع الأمم المتحدة لإعادة إحياء المفاوضات سعيا للتوصل إلى حل سياسي".

وتشهد صنعاء معارك بين مسلحين مؤيدين للحوثيين وآخرين مؤيدين للرئيس السابق علي عبد صالح أوقعت منذ الأربعاء 60 قتيلا وجريحا على الأقل.

تحديث (5:43 ت.غ)

حرب شوارع في صنعاء

أجبرت مواجهات تجددت في العاصمة اليمنية صنعاء الأحد المدارس والمحال التجارية على إغلاق أبوابها بينما يشير سكان إلى أن التحالف الذي استمر ثلاثة أعوام بين قوات صالح والحوثيين ينهار ليتحول إلى "حرب شوارع".

وتدور اشتباكات في صنعاء منذ الأربعاء وسط مخاوف من ظهور جبهة جديدة في الحرب التي حصدت آلاف الأرواح وتسببت بأزمة إنسانية.

وفيما أعلن صالح استعداده لفتح "صفحة جديدة" مع التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، اتهمه زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي بـ"الخيانة".

وأفاد شهود عيان الأحد أن القوات الموالية للرئيس السابق الذي حافظ على نفوذه رغم تسليمه السلطة منذ العام 2012، قطعت عددا من الطرقات وسط صنعاء وانتشرت بكثافة استعدادا لهجوم محتمل من الحوثيين.

وحاول أنصار الرئيس السابق مجددا السيطرة على حي الجراف، معقل الحوثيين المدعومين من إيران، فيما عزز المتمردون مواقعهم باستخدام عشرات المركبات التي ثُبتت عليها رشاشات.

وأفاد سكان عدة أحياء أنهم تحصنوا في منازلهم لتفادي القناصة والقصف في وقت اندلعت اشتباكات في محيط الوزارات الرئيسية حيث كان الجانبان يتعاونان قبل أيام فقط.

وعلقت وزارة التعليم الدراسة خوفا على الطلبة والمدرسين. وذكر شهود عيان أن بعض الجثث التي خلفتها مواجهات الأيام القليلة الماضية لا تزال ملقاة في شوارع العاصمة.

وزارة التعليم اليمنية تعطل المدارس في صنعاء حرصا على سلامة الطلبة والمعلمين
وزارة التعليم اليمنية تعطل المدارس في صنعاء حرصا على سلامة الطلبة والمعلمين

وانفرط خلال الأيام الأخيرة التحالف بين الحوثيين وقات صالح الذين يسيطرون على صنعاء منذ 2014 وتحدثت مصادر أمنية عن مقتل نحو 60 مقاتلا في مواجهات بين الطرفين اشتعلت في أنحاء العاصمة، بما في ذلك المطار الدولي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG