Accessibility links

قتلى وجرحى في هجوم على منظمة بريطانية في أفغانستان


موقع انفجار سابق في أفغانستان

قتل خمسة أشخاص على الأقل بينهم جندي وأصيب 24 آخرون الأربعاء في هجوم استهدف مقر منظمة "أنقذوا الأطفال" غير الحكومية البريطانية شرق أفغانستان.

وبدأ الهجوم نحو الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي بتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري أمام مقر المنظمة في مدينة جلال أباد، ما أتاح للمهاجمين اقتحام المبنى.

وأعلنت المنظمة تعليق برامجها في أفغانستان بعد ساعات من الهجوم، وأضافت في بيان إن "الهجوم على مقرنا في جلال أباد لا يزال جاريا"، في تناقض مع تصريحات مسؤول محلي كان قد أعلن في وقت سابق انتهاء العمليات وأن الحصيلة بلغت قتيلين و14 جريحا.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية عطاء الله خوجياني، لوكالة الصحافة الفرنسية إن قوات الأمن عثرت خلال تمشيط المبنى على جثة مسلحين اثنين، أحدهما قتل بتفجير سترته الناسفة في المكان والآخر برصاص قوات الأمن.

وأفاد شهود عيان لوكالة رويترز إن سبعة مهاجمين يرتدون زي الشرطة شاركوا في الهجوم على المقر.

وتبنى تنظيم داعش المسؤولية عن الهجوم.

وكتبت بعثة الامم المتحدة في افغانستان على تويتر أن "الهجوم على منظمة إنسانية يعد انتهاكا للقانون الدولي ويمكن أن يرقى إلى جريمة حرب".​

ويأتي الهجوم بعد أيام على حادث مماثل تبنته حركة طالبان استهدف فندقا فخما في كابول أوقع 22 قتيلا من بينهم 14 أجنبيا.

XS
SM
MD
LG