Accessibility links

الجزائر تروج للانتخابات التشريعية بصور 'مفبركة' (صور)


صورة الإعلان كما ظهرت على موقع وزارة الداخلية الجزائرية

فتحت وزارة الداخلية الجزائرية تحقيقا في كيفية تصميم ملصق إشهاري خاص بالانتخابات التشريعية، والذي استعمل صورا من الإنترنت لأشخاص غير جزائريين.

وقالت صحيفة "الشروق" إن الوزارة تحقق مع الوكالة التجارية التي أسندت إليها مهمة تصميم الملصق الإشهاري لحث الجزائريين على التصويت في الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في الرابع أيار/مايو القادم.

صورة الفتاة الأصلية -المصدر: الجامعة المفتوحة الإسرائيلية

صورة الفتاة الأصلية -المصدر: الجامعة المفتوحة الإسرائيلية

وأوضحت الصحيفة أن الوكالة التجارية "لم تكلف نفسها عناء القيام بمهامها وقامت باستخفاف الجهة التي أبرمت معها الصفقة، عن طريق سرقة صورة لامرأة من موقع أجنبي مكتفية بتغيير لون خمارها من الأزرق إلى الأخضر فقط".

صورة لمصلقة وزارة الداخلية الجزائرية حول الانتخابات رفقة الصورة الأصلية المصدر: هافنغتون بوست

صورة لمصلقة وزارة الداخلية الجزائرية حول الانتخابات رفقة الصورة الأصلية المصدر: هافنغتون بوست

ونقلت الصحيفة عن مصادر من الوزارة قولها إن الوزارة قررت التحقيق في الموضوع بعد أن أثارت القضية جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

صورة لمصلقة وزارة الداخلية الجزائرية حول الانتخابات رفقة الصورة الأصلية المصدر: هافنغتون بوست

صورة لمصلقة وزارة الداخلية الجزائرية حول الانتخابات رفقة الصورة الأصلية المصدر: هافنغتون بوست

ولم تذكر المصادر ما إذا كانت الداخلية ستعاقب الوكالة، بمطالبتها بتعويضات مالية عن الأضرار التي لحقت بها بسبب اللافتة الإشهارية، أو ما إذا كان سيتم سحب الملصق الإشهاري بصفة نهائية من الساحات والمرافق العمومية التي علقت فيها.

وكتبت صحيفة "الخبر" من جانبها تحت عنوان " فتاة أجنبية تحث الجزائريين على التصويت!!"، "يبدو أن القائمين على حملة "سمع صوتك" قاموا بتعديل ألوان لباس الفتاة عن طريق الفوتوشوب لتتناسب مع الألوان الوطنية".

صورة لمصلقة وزارة الداخلية الجزائرية حول الانتخابات رفقة الصورة الأصلية المصدر: هافنغتون بوست

صورة لمصلقة وزارة الداخلية الجزائرية حول الانتخابات رفقة الصورة الأصلية المصدر: هافنغتون بوست

وبحسب موقع "هافنغتون بوست" في نسخته الخاصة بالمغرب العربي، فإن صورة الفتاة المأخوذة من الإنترنت ليست الوحيدة التي استخدمتها الوكالة التجارية في ملصقاتها الإعلانية، مشيرة إلى أن الوكالة استخدمت ثلاث صور أخرى أدخلت عليها تعديلات للغرض نفسه.

المصدر: وسائل إعلام جزائرية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG