Accessibility links

واشنطن تعزي ضحايا الطائرة الجزائرية


حطام الطائرة الجزائرية

أعربت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء عن حزنها لسقوط طائرة عسكرية جزائرية أسفر عن 257 قتيلا.

وقدمت الخارجية في بيان تعازيها لأهالي الضحايا وللجيش الجزائري. وأعلنت تضامنها مع الحكومة والشعب الجزائريين.

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء على أرواح الضحايا.

تحديث (19:20 تغ)

تحطمت طائرة نقل عسكرية جزائرية من طراز اليوشن الروسية الصنع بعيد إقلاعها من قاعدة بوفاريك قرب العاصمة الجزائر الأربعاء.

وقال التلفزيون الجزائري الرسمي إن الحادث أدى إلى مقتل 257 شخصا. ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول في جبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في الجزائر، أن بين القتلى 26 من أعضاء جبهة البوليساريو كانوا على متن طائرة النقل العسكرية.

وسقطت الطائرة في مزرعة قرب الطريق السريع بين بوفاريك والبليدة. وكانت الطائرة المنكوبة في طريقها إلى تندوف جنوب البلاد.

حطام الطائرة الجزائرية
حطام الطائرة الجزائرية

وبثت محطات التلفزيون مشاهد ظهرت فيها الطائرة مشتعلة وقد تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها قرب القاعدة الواقعة نحو 30 كلم جنوب العاصمة الجزائرية.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل جانبا من الحادث الذي خلف سحابة من الدخان الأسود:

وتستخدم طائرة اليوشن لأغراض نقل الجنود والمعدات العسكرية.

وفي حزيران/يونيو العام الماضي، قتل اثنان من طاقم مروحية تابعة لقوات الدرك الوطني الجزائري وجرح ثالث إثر سقوطها في جنوب غرب البلاد.

وفي شباط/فبراير 2014، قتل 77 شخصا بينهم عسكريون وأفراد عائلات عسكريين في سقوط طائرة نقل تابعة لوزارة الدفاع كانت تقوم برحلة بين تمنراست وقسنطينة.

XS
SM
MD
LG