Accessibility links

بعد 108 أيام.. ناشط جزائري يوقف إضرابا عن الطعام


صلاح دبوز محامي كمال الدين فخار

أعلن محامي الناشط الحقوقي الجزائري كمال الدين فخار الجمعة أن موكله أوقف إضرابا عن الطعام بدأه قبل 108 أيام في سجن الأغواط جنوب البلاد.

وجاء في توضيحات مكتوبة نشرها المحامي صلاح دبوز في حسابه على فيسبوك "لم تستطع عزيمتي وإصراري على الاستمرار إلى النهاية، أن تصمد طويلا أمام طلبات، نصائح، رجاء، وحتى غضب أفراد العائلة، وأصدقائي(...) لوضع حد للإضراب عن الطعام".

وكشف الناشط الحقوقي أن الأطباء نصحوه بالتوقف عن الإضراب بسبب معاناته من التهاب فيروسي في الكبد.

وحسب بيان نشره محاميه على فيسبوك، فقد قرر الناشط الدخول في إضراب عن الطعام "بعد فقدان كل أمل في الحصول على محاكمة عادلة، بعد الاضطهاد المسلط علي وعلى المواطنين المزابيين، حيث كنا ولمدة عامين ضحايا لاعتداءات عنصرية ممنهجة".

وألقي القبض على فخار في غرداية في التاسع من تموز/يوليو 2015 ووجهت إليه العديد من التهم عقوبة ثلاث منها الإعدام مثل "المساس بأمن الدولة والإرهاب والنداء إلى حمل السلاح".

وكانت المديرية العامة لإدارة السجون التابعة لوزارة العدل الجزائرية قد أكدت في بيان أصدرته في 22 كانون الثاني/يناير الماضي أن فخار يستفيد من "تكفل طبي ومتابعة يومية".

المصدر: موقع الحرة/ وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG