Accessibility links

'الحرة تتحرى'.. مصير الشركات الأوروبية في إيران


سيارات فرنسية يتم تجميعها في إيران - أرشيف

بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع مع إيران، قررت أوروبا البقاء.

ويبدو أن العامل الاقتصادي لعب دورا حاسما في الأمر.

لكن الشركات الأوروبية اتخذت موقفا أكثر مرونة من حكوماتها بسبب خشيتها من العقوبات الأميركية.

برنامج "الحرة تتحرى" يبحث في حلقة هذا الأسبوع مصير الشركات الأوروبية في إيران.

الحرة تتحرى مصير الشركات الأوروبية في إيران بعد انسحاب ترامب من الاتفاق النووي
الرجاء الانتظار

No media source currently available

0:00 0:06:40 0:00

XS
SM
MD
LG