Accessibility links

أصدقاء السوء يكلفون شابا أردنيا كليته


شاب أردني اضطر إلى بيع كليته
استيقظ أحمد على كابوس بعد ليلة حمراء قضاها مع أصدقاء السوء. فقد وقـّع على شيكات مالية وهمية وهو ما سهل على تاجر الأعضاء وأشخاص اعتقد أنهم أصدقاءه بابتزازه ووضعه أمام ثلاثة خيارات لا رابع لها: إما أن يدفع المبلغ المالي أو يتبرع بكليته أو يـُقتل.

وأمام قلة الحيلة، اختار أحمد التبرع بكليته فتم اقتيادهإلى إحدى المستشفيات، وتم استئصال إحدى كليتيه، ليكتب له التحول في مسار حياته جسديا ومعنويا.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":

XS
SM
MD
LG