Accessibility links

هل تنازلت السعودية أمينة الجفري عن الدعوى ضد والدها؟


أمينة الجفري

بالرغم من صدور حكم في آب/ أغسطس الماضي بإلزام والدها بإعادتها |إلى بريطانيا، لا تزال الدعوى القضائية التي رفعتها الفتاة السعودية-البريطانية الجنسية أمينة الجفري قائمة أمام محكمة بريطانية في لندن، بحسب ما أوردته صحف بريطانية.

وكانت الجفري "21 عاما"، قد ادعت على والدها محمد الجفري في تموز/يوليو بحبسها في المنزل في جدة بعد "تقبيلها لرجل" على حد تعبيرها، وقيامه بحلاقة شعرها ومنعها من استخدام أي وسيلة تواصل مع العالم الخارجي.

إقرأ أيضا.. بسبب 'قبلة'.. أب سعودي 'يعزل ابنته' عن العالم

وأمهلت المحكمة البريطانية الأب حتى الـ11 من أيلول/ سبتمبر لتنفيذ الحكم بتسهيل سفر ابنته وعودتها إلى بلدها الثاني، الذي ولدت وترعرعت فيه، بريطانيا، لكن من دون جدوى.

هل تنازلت عن الدعوى؟

وأشار القاضي البريطاني، في جلسة سابقة، إلى أنباء عن تنازل أمينة عن الدعوى ضد والدها بحجة أن الإجراءات القانونية تؤثر على علاقتها مع عائلتها التي تحسنت، إذ سمح لها باستخدام هاتف محمول وجهاز كومبيوتر، وأصبح لديها جواز سفر سعودي وآخر بريطاني منتهي الصلاحية.

ولعدم قناعته، طلب القاضي من محامية الجفري السفر إلى المملكة السعودية والاستماع إلى طلب سحب الدعوى منها شخصيا بمنأى عن أي تأثيرات خارجية.

لكن المحامية حضرت في آخر جلسة أمام القاضي الجمعة، وقالت إنها لم تتمكن من الحصول على تأشيرة دخول للسعودية لأن جوازها الإيرلندي يحتاج إلى تجديد، وهو الأمر الذي سيستغرق وقتا طويلا بسبب ارتفاع طلبات التجديد بعد إعلان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقرر القاضي تأجيل الدعوى إلى 13 شباط/ فبراير للتأكد من رغبة أمينة في سحب الدعوى من والدها، معربا عن قلقه بشأن حقيقة وضعها في السعودية.

المصدر: صحف بريطانية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG