Accessibility links

آبل تستمر في حملتها لإزالة التطبيقات الإيرانية من متجرها


شعار آبل

أزالت شركة آبل الأميركية الخميس تطبيق Snapp الإيراني من متجرها الإلكتروني (آبل ستور)، كجزء من حملة بدأتها مؤخرا لملاحقة التطبيقات الإيرانية الموجودة على متجرها.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير حول الموضوع إن آبل ليس لديها تواجد رسمي في إيران بسبب العقوبات الأميركية المفروضة على طهران إلا أن إيرانيين تحايلوا على هذا الأمر بتهريب هواتف آيفون من مناطق أخرى مثل دبي وهونغ كونغ، كما قام مطورون بتوزيع تطبيقات مخصصة للسوق المحلي مستخدمين متجر (آبل ستور) عبر دول أجنبية.

لكن الشركة المعروف حرصها على تنقية هواتفها من أية تطبيقات لا تمر عبرها بدأت حملة على هذه التطبيقات في إيران.

وكانت آبل قد سمحت للإيرانيين بتحميل تطبيقاتهم على متجرها في أيلول/ سبتمبر 2016 عندما بدأت العقوبات الدولية المفروضة على إيران ترفع تدريجيا.

وقالت نيويورك تايمز إن آبل أزالت الخميس تطبيق Snapp وهو تطبيق يستخدم على نطاق واسع في إيران ويشبه تطبيق Uber.

وأزالت آبل أيضا خلال الفترة الماضية العديد من التطبيقات المخصصة لتوصيل الطلبات والتسوق والسفر وأمور أخرى.

وفي رسالة أرسلتها آبل إلى مديري الشركات التي تملك هذه التطبيقات، في 19 آب/ أغسطس الماضي، أكدت أنها، التزاما بالقانون، لن تبقي تطبيقاتهم على متجر (آبل ستور) لأنه غير مسموح لها بإقامة أية علاقات تجارية مع تطبيقات أو مطورين في دول تحظر الولايات المتحدة التعامل مع شركاتها.

لكن آبل أكدت أنها على استعداد للعمل معهم مرة أخرى في حال تم رفع هذه القيود.

هذا الأمر لم يلق قبولا من جانب المطورين الذين استهدفهم الإجراء، ومن بينهم مهدي تاغيزاده، الشريك المؤسس لتطبيق Delion لتوصيل طلبات الطعام.

واتهم تاغيزاده آبل بأنها تغاضت عن مئات التطبيقات الإيرانية الأخرى التي لا تزال على متجرها الإلكتروني، وقاد حملة على الإنترنت لمواجهة قرارها.

وقالت صحيفة فايننشال تريبيون إنها ليست المرة الأولى التي تتخذ فيها آبل هذا الإجراء ضد التطبيقات الإيرانية، وقالت إنه عادة ما يكون مؤقتا، ثم تعود هذه التطبيقات إلى العمل مرة أخرى بعد أيام قليلة.

XS
SM
MD
LG