Accessibility links

إعادة فتح باحة المسجد الأقصى


عناصر في شرطة الحدود عند أحد مداخل المدينة القديمة للقدس

أعادت إسرائيل الأحد فتح باحة المسجد الأقصى في القدس بعد إغلاقها إثر هجوم الجمعة أسفر عن مقتل ثلاثة فلسطينيين وشرطيين إسرائيليين اثنين.

واتخذت السلطات الإسرائيلية تدابير أمنية جديدة تمثلت في أجهزة لكشف المعادن وكاميرات.

تحديث 10:36 ت.غ

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان مساء السبت أن باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية سيُعاد فتحها الأحد بعدما أغلقت الجمعة إثر هجوم أسفر عن مقتل ثلاثة فلسطينيين وشرطيين إسرائيليين اثنين.

هذا وعبر البيت الأبيض السبت عن "إدانته الشديدة" لهجوم القدس الجمعة، مشددا على ضرورة عدم "التسامح مع الإرهاب".

وتابع في بيان أن ما حصل "لا يتوافق مع تحقيق السلام ويجب أن ندينه بأشد العبارات ونهزمه ونقضي عليه".

تحديث 19:31 ت.غ

أغلقت قوات الأمن الإسرائيلية أجزاء من المدينة القديمة في القدس السبت وواصلت إغلاق المسجد الأقصى غداة الهجوم الذي أدى إلى مقتل شرطيين إسرائيليين اثنين وثلاثة فلسطينيين.

وأمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بإغلاق باحة الأقصى حتى يوم الأحد على الأقل، بينما تقوم السلطات بتقييم الوضع الأمني. وتحدث عن تكثيف الإجراءات الأمنية عند مداخل الموقع المقدس لدى إعادة فتحه.

وتم السماح السبت للفلسطينيين من حملة الهويات بالدخول من بوابة دمشق التي تعتبر المدخل الرئيسي الذي يستخدمه الفلسطينيون للوصول إلى البلدة القديمة.

وفتحت السلطات بوابة يافا التي يستخدمها السياح قرب الحي اليهودي في البلدة القديمة، وسط انتشار أمني مكثف.

وعند باب الأسباط القريب من موقع الهجوم، وقف عناصر الشرطة لحراسة المدخل والتدقيق في الهويات.

وفتح الفلسطينيون الثلاثة الجمعة النار على الشرطة الإسرائيلية في البلدة القديمة ما أدى إلى مصرع شرطييْن، قبل أن يفروا إلى باحة المسجد الأقصى حيث قتلتهم السلطات.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وإسرائيل موجة عنف أدت منذ أول تشرين الأول/ أكتوبر 2015 إلى مقتل نحو 281 فلسطينيا و44 إسرائيليا وأميركيين اثنين وأردني وأريتري وسوداني وفق تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية. ومعظم الفلسطينيين الذين قتلوا نفذوا أو حاولوا تنفيذ هجمات على إسرائيليين بواسطة السلاح الأبيض، وفق المصادر الإسرائيلية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG