Accessibility links

منظمة حقوقية: تحقيقات جرائم الحرب في سورية تشهد تقدما


نازحون سوريون يواجهون ظروفا إنسانية صعبة في الرقة، أرشيف

أعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء أن الجهود المبذولة لمثول المسؤولين عن الفظائع في سورية أمام المحاكم الأوروبية بدأت تؤتي ثمارها، خاصة في المحاكم السويدية والألمانية.

وأكدت المنظمة أن السويد وألمانيا قامتا بملاحقة وإدانة أشخاص ارتكبوا جرائم خلال النزاع السوري المستمر منذ سنة 2011.

وبالتزامن مع ذلك فتحت العديد من السلطات الأوروبية تحقيقات في الجرائم التي ارتكبت في سورية.

ونبهت المنظمة إلى أن المحققين والمدعين العامين في السويد وألمانيا يواجهون صعوبات في متابعتهم للجرائم التي ارتكبت في سورية، ومنها جرائم حرب، والجرائم ضد الإنسانية، والإبادة الجماعية.

المصدر: هيومن رايتس ووتش

XS
SM
MD
LG