Accessibility links

'التخابر مع قطر'.. علي سلمان سيمثل أمام محكمة بحرينية


صورة الشيخ علي سلمان يرفعها أحد المعارضين في احتجاجات سابقة في البحرين

أعلنت نيابة المنامة الأحد أن زعيم المعارضة الشيعية الشيخ علي سلمان الذي يمضي عقوبة بالسجن لتسع سنوات سيحاكم اعتبارا من 27 تشرين الثاني/نوفمبر بتهمة "التخابر" مع قطر.

وقالت النيابة في بيان إن الشيخ علي سلمان ومساعديه حسن سلطان وعلي مهدي علي سيمثلان في هذا التاريخ أمام المحكمة الجنائية الكبرى.

وسيحاكمون بتهم عدة بينها "التخابر مع دولة قطر" من أجل "القيام بأعمال عدائية داخل مملكة البحرين والإضرار بمركزها الحربي والسياسي والاقتصادي ومصالحها القومية والنيل من هيبتها واعتبارها في الخارج".

وكان زعيم المعارضة الشيعية سلمان أوقف في 2014، وحكم عليه في تموز/يوليو 2015 بالسجن لأربعة أعوام بعدما دين بتهمة "التحريض" على "بغض طائفة من الناس" و"إهانة" وزارة الداخلية.

وقررت محكمة الاستئناف زيادة المدة إلى تسعة أعوام بعدما دانته أيضا بتهمة "الترويج لتغيير النظام بالقوة"، قبل أن تقرر محكمة التمييز في خطوة نادرة خفض العقوبة إلى أربع سنوات.

والعلاقات مقطوعة منذ الخامس من حزيران/يونيو الماضي بين قطر والبحرين التي تشهد اضطرابات منذ قمع حركة الاحتجاج الشيعية في 2011.

وتتهم البحرين وإلى جانبها السعودية ودولة الإمارات ومصر الدوحة بتمويل "الإرهاب" والتدخل في شؤون دول الخليج، وهو ما تنفيه الإمارة الصغيرة.

وتلاحق السلطات البحرينية منذ 2011 معارضيها وخصوصا من الشيعة، ونفذت في منتصف كانون الثاني/يناير 2017 أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة منهم بعد إدانتهم بقتل ثلاثة من عناصر الأمن في 2014، ما أدى إلى اندلاع تظاهرات.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG