Accessibility links

قررت محكمة بحرينية الثلاثاء تأجيل قضية الناشط الحقوقي نبيل رجب إلى جلسة الـ12 من حزيران/يونيو، مع التصريح له بمقابله محاميه، وفقا لوسائل إعلام محلية.

ويواجه رجب المحتجز منذ 13 حزيران/ يونيو 2016، عدة قضايا وسلسلة من الاتهامات قد تصل عقوبتها إلى السجن 18 عاما، من بينها "بث وإذاعة أخبار وبيانات وشائعات كاذبة ومغرضة حول الأوضاع الداخلية للبحرين" عبر وسائل إعلام غربية.

ويواجه أيضا تهم "إهانة مؤسسة تابعة للدولة والإساءة للسعودية عبر مواقع التواصل".​

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد أفادت بأن الناشط رجب الذي يعمل رئيسا لمركز البحرين لحقوق الإنسان يعاني مشاكل صحية ازدادت "سوءا وتدهورا" منذ احتجازه.

وحسب المنظمة، فإن حالة رجب تدهورت "بشكل كبير"، وأجريت له عمليتان جراحيتان وعانى من نوبات خفقان القلب، إضافة إلى مجموعة أخرى من المشاكل الصحية.

وتشن السلطات البحرينية حملة ضد ناشطين ومؤسسات حقوقية وجمعيات معارضة، منذ أن اندلعت في البلاد احتجاجات شعبية تطالب بإصلاحات في نظام الحكم.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG