Accessibility links

هل ستودع الإنسانية الصلع والشيب قريبا؟


العلماء يواصلون أبحاثهم لإيجاد حل لمشكلة الصلع

منح البروفيسور لو لي من مصلحة الأمراض الجلدية بالمركز الصحي بتكساس الأمل من جديد لمن يعانون من مشكلة الصلع بعد اكتشافه إمكانية الوصول إلى علاج له.

وقال لي إن فريقا من الباحثين بدأ منذ فترة دراسة حول كيفية نشأة وتطور بعض أنواع السرطانات، قبل أن يهتدي إلى البحث في كيفية تحول الشعر إلى اللون الرمادي.

وأوضح أن فريق البحث توصل إلى التعرف على الخلايا المسؤولة عن تغير لون الشعر إلى الرمادي، مشيرا إلى أن هذا الاكتشاف سيمكن من إمكانية توجيه الجينات نحو التخلص تدريجيا من تحول الشعر إلى هذا اللون.

وكشفت الدراسة التي نشرت في مجلة Genes & Development journal أن البروتين KROX20 يتحول إلى خلايا جلدية، وهي الخلايا التي تنتج جينات SCF المسؤولة عن صبغ الشعر.

وأثبتت التجربة التي أجريت على الفئران أن الشعر يتحول إلى اللون الأبيض في حال نزع جينات SCF في حين يتحول إلى الصلع إذا أزيل البروتين KROX20.

وستركز الأبحاث في المستقبل حول ما إذا كانت الجينات والبروتين المذكور يتوقفان عن العمل مع التقدم في العمر، الأمر الذي يحول الشعر إلى اللون الرمادي، وسقوطه بعد ذلك.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG