Accessibility links

شوتايم ستحول رواية كلينتون-باترسون إلى مسلسل


الرئيس بيل كلينتون

ستتحول رواية يقوم بكتابتها الرئيس الأسبق بيل كلينتون والروائي الأميركي جيمس باترسون إلى مسلسل تلفزيوني، وأعلنت شبكة شوتايم الأميركية الجمعة أنها نجحت في الحصول على الحقوق ذات الصلة.

​وقالت شوتايم في بيان إن كلينتون سيعطي نظرة فريدة من نوعها للرواية وتفاصيل لا يعلمها إلا شخص تولى منصب الرئاسة.

وكان قد جرى سابقا الإعلان عن مشروع الرواية المشتركة وهي رواية تشويقية بعنوان "الرئيس مفقود" "The President Is Missing"، ومن المقرر أن تصدر عن Little, Brown and Company وAlfred A. Knopf في حزيران/ يونيو من العام المقبل.

ولم يخف الرئيس الأسبق سعادته بهذا العمل الذي يدخل به عالم الرواية لأول مرة وقال إنه "مستمتع بكتابة هذا الكتاب"، ولا يطيق الانتظار "حتى تبث شوتايم الحياة في الشخصيات".

ولم تكشف شوتايم أية تفاصيل عن اختيار الممثلين أو توقيت عرض المسلسل.

ولم يكشف الإعلان عن الرواية تفاصيل كثيرة عن حبكتها، لكنه وصفها بأنها من نوعية دراما المؤامرات والتشويق والأحداث التي تجري خلف الأبواب المغلقة.

وقالت رويترز إنها تحكي عن اختفاء رئيس أميركي فجأة، وستعتمد على معلومات كلينتون عن تفاصيل حياة الرئيس من خلال تجربته.

وأوضحت صحيفة نيويورك تايمز أن فكرة هذا التعاون المشترك تعود إلى المحامي روبرت بارنت الذي يمثل العديد من السياسيين البارزين مثل أوباما وبوش الابن، والذي أقنع كلينتون بالفكرة، ثم قام باترسون بكتابة الخطوط التفصيلية للرواية، وقالت إنهما انتهيا بالفعل من كتابة بعض فصولها.

ويعتبر بيل كلينتون من عشاق قراءة روايات باترسون التشويقية، ويقول المؤلف جو كلين إنه مولع بالأساطير.

والرؤساء الأميركيون يكتبون عادة مذكراتهم بعد مغادرة مناصبهم، لكن من النادر أن يخوضوا تجربة الرواية.

ومن بين الحالات النادرة، رواية تاريخية للرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر صدرت عام 2003 بعنوان "The Hornet’s Nest".

وكلينتون سبق أن كتب كتابا بعنوان "حياتي" "My Life" عام 2004 وبيع منه أكثر من مليوني نسخة في الولايات المتحدة.

المصدر: نيويورك تايمز/ رويترز

XS
SM
MD
LG