Accessibility links

تعود بعد 50 عاما.. قصة أول سيدة تخوض ماراثون بوسطن


كاثرين سويتزر

في عام 1967 قررت كاثرين سويتزر البالغة من العمر 20 عاما آنذاك، المشاركة في ماراثون بوسطن، لتصبح أول امرأة تشارك رسميا في السباق السنوي.

وبعد 50 عاما، تعود سويتزر (70 عاما) للمرة الثانية للاشتراك في نسخة العام 2017 من الماراثون، وهي ترتدي الرقم (261) الذي ارتدته في السباق عام 1967.

دخلت المتسابقة سويتزر التاريخ بعد التقاط صورة لها وهي تركض بينما يحاول مسؤول بالسباق تمزيق الرقم الذي تنافس من خلاله في المسابقة، ولكن هذا لم يمنعها من الوصول إلى خط النهاية وإكمال السباق.​

لم تكن سويتزر "تنوي دخول التاريخ أو كسر الحواجز التي تمنع المرأة من المشاركة في سباق الركض إلى جانب الرجل" حسب قولها، إذ سبقتها سيدة أخرى تدعى روبرتا جيب في إنهاء الماراثون.

ولكن الفارق الوحيد هو تسجيل سويتزر اسمها والمشاركة في السباق بصفة رسمية، وهو ما أدى إلى حصولها على رقم في السباق مثل بقية المشاركين.

وبعد محاولة مسؤول بالسباق إيقافها، أدركت سويتز أن "كل شيء قد تغير"، مضيفة في تصريح لقناة WBZ: "قلت لنفسي إن هذا قد يغير حياتي وحياة الأخريات في الرياضة وربما العالم".

ونجحت المتسابقة في تسجيل اسمها رسميا بين المتسابقين لعدم وجود قاعدة تمنع النساء من دخول السباق.

وتضيف سويتزر أن السيدات في تلك الأيام لم يكن يشاركن في مسابقات رياضية رسمية، متذكرة قول مدربها في جامعة سيراكيوز في ولاية نيويورك إن "مسافة الماراثون طويلة جدا للسيدات الضعيفات".

ووعدها المدرب بأنه سيصطحبها إلى بوسطن إذا نجحت في إكمال مسافة الماراثون في التدريبات، والتي تبلغ حوالي 26 ميلا (42 كيلومترا).

ومن المتوقع أن يسحب رقم (261) من قائمة الأرقام المتاحة لماراثون بوسطن بعد خوضها سباقها الثاني، تكريما لها.

رقم (261) الذي شاركت به كاثرين سويتزر في ماراثون بوسطن
رقم (261) الذي شاركت به كاثرين سويتزر في ماراثون بوسطن

وذكرت سويتزر أنها لم تحاول إخفاء حقيقة أنها أنثى، بل قامت بوضع أحمر الشفاه وارتدت أقراطا، وأنهت السباق في أربع ساعات و20 دقيقة.

وحاولت سويتزر استثمار الشهرة التي اكتسبتها في المطالبة بإشراك السيدات في ماراثون بوسطن، وهو ما تحقق بالفعل في عام 1972.

وعلى موقعها الرسمي، تقول سويتزر إنها لم تنسحب من سباق عام 1967 رغم محاولة إيقافها لعزمها على إثبات قدرة النساء على الركض لمسافات بعيدة كالرجال، وأنها لم ترغب في أن يتم وصفها بـ"المهرجة"، مضيفة: "لم أسمح للخوف أن يوقفني".

ويقام ماراثون بوسطن سنويا في الاثنين الثالث من شهر نيسان/ أبريل.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG