Accessibility links

بوتفليقة يدعو لدعم إصلاحات اقتصادية جديدة


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة - أرشيف

دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الأربعاء إلى دعم واسع لإصلاحات اقتصادية جديدة لمساعدة البلد العضو في منظمة "أوبك" على التعافي من آثار ثلاثة أعوام من أسعار النفط الضعيفة قلصت إيراداته.

وخفضت الجزائر الإنفاق لكنها في المراحل الأولى من إصلاح منظومة ضخمة للدعم، ومحاولة تقليص اعتماد البلاد على النفط والغاز بتطوير صناعات خارج قطاع الطاقة.

وجاءت رسالة بوتفليقة بعد أن أعلنت الحكومة خطة جديدة لإصلاح منظومة الدعم وهي خطوة حساسة في بلد ينفق 30 مليار دولار سنويا على نظام واسع للرعاية الاجتماعية ساعد في الحفاظ على السلام الاجتماعي في السابق.

وقال بوتفليقة في رسالة في ذكرى استقلال الجزائر "تواجه بلادنا في المجال الاقتصادي تراجعا كبيرا في مداخيلها الخارجية وإختلالا في ميزان مدفوعاتها الخارجية مع أنها تحتفظ بسيادتها غير منقوصة في قراراها الاقتصادي والاجتماعي".

ويحكم بوتفليقة (80 عاما) الجزائر منذ حوالي عقدين، ونادرا ما يظهر علنا منذ أن أصيب بجلطة دماغية في عام 2013 أثارت علامة استفهام بشأن من سيخلفه.

ويشكل النفط والغاز 60 بالمئة من ميزانية الجزائر، وهبطت إيرادات الطاقة أحيانا إلى النصف مع تراجع أسعار الخام. وفي حين أن الاحتياطيات الأجنبية للبلاد ما زالت مرتفعة، إلا أنها هبطت إلى 108 مليارات دولار من 178 مليار قبل ثلاثة أعوام.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG