Accessibility links

الحكومة المصرية تدرس تعديلات على نظام الخبز المدعم


الحكومة المصرية تدرس تعديلات على نظام الخبز المدعم

تدرس الحكومة المصرية زيادة الدعم الموجه لنقاط الخبز بنحو 100 في المئة، ليصل إلى 20 قرشا لكل رغيف لا يشتريه المواطن من حصته اليومية.

ويحصل المواطن حاليا على 10 قروش مقابل كل رغيف خبز لا يشتريه من حصته نهاية كل شهر، ويستطيع استخدامه في شراء سلع تموينية عن رصيده الإجمالي هو وأسرته.

وقال مصدر حكومي الاثنين لوكالة رويترز إن الاقتراح يعود إلى "استغلال أصحاب المخابز للمواطنين والحكومة"، مضيفا "بعض أصحاب المخابز يبيعون سلعا للمواطنين مقابل نقاط الخبز بسعر 20 قرشا للرغيف، ثم يقومون بتحصيل المقابل من الحكومة على أساس أكثر من 50 قرشا لكل رغيف، كما لو كان قد تم خبزه وبيعه للمواطن بالفعل".

وتصرف مصر 150 رغيفا شهريا من الخبز المدعم للمشمولين بالنظام منذ بدء العمل بمنظومة لتوزيع الخبز بالبطاقات الذكية في نيسان/ أبريل 2014.

وقال مصدر حكومي آخر مطلع على ملف دعم الخبز "الحكومة تدفع حاليا ما بين 375 و400 مليون جنيه شهريا لدعم نقاط الخبز، وفي حالة الموافقة النهائية ستجري مضاعفة تلك الأرقام".

وتدعم مصر نحو 68.8 مليون مواطن من خلال نحو 20.8 مليون بطاقة تموين، حسب رويترز.

وتخصص الحكومة 50 جنيها شهريا لكل مواطن مقيد في البطاقات التموينية لشراء عدد من السلع.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG