Accessibility links

البرازيل.. الرئيس يحظى بأصوات كافية لمنع محاكمته


نواب معارضون في البرلمان البرازيلي

نال الرئيس البرازيلي ميشال تامر الأصوات الكافية من الغرفة السفلى في البرلمان الأربعاء لعدم السماح بإحالته على المحاكمة بتهم فساد.

وحضر الجلسة 488 نائبا ونال تامر ما يكفي من الأصوات لمنع المعارضة من الحصول على ثلثي الأصوات اللازمة لنقل قضية الفساد إلى المحكمة العليا.

تحديث - 23:37 تغ

بدأ النواب البرازيليون الأربعاء التصويت على السماح بإحالة الرئيس ميشال تامر على المحاكمة أو عدمه، وهو أول رئيس برازيلي يتهم رسميا خلال توليه منصبه بالفساد.

وإذا قرر ثلثا النواب (342 من 513) إحالة الرئيس على المحاكمة، فإن المحكمة العليا قادرة على تنحيته لستة أشهر أي حتى إنهاء المحاكمة.

وفي حال حصل هذا السيناريو فإن تامر سيكون الرئيس الثاني الذي يتم تنحيته خلال عام بعد إقالة ديلما روسيف.

وبشغور مركز الرئاسة، يتسلم رئيس مجلس النواب رودريغو مايا المنصب بشكل مؤقت حتى انتخاب رئيس جديد.

وكان النصاب قد اكتمل في البرلمان البرازيلي، وانطلق النقاش في أجواء صاخبة إثر مطالبة النواب اليساريين بمحاكمة تامر وإقالته من منصبه. وسرعان ما دخل النواب في جدل حاد تخلله صراخ، مع العلم أن ثلثهم يخضع للتحقيق في تهم فساد، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وحمل نواب المعارضة لافتات تسخر من الشعبية المتدنية لتامر، وأدخلوا حقيبة كتلك التي ضبط أحد مساعدي الرئيس وهو يحملها وداخلها مبلغ 150 ألف دولار يعتقد أنها رشوة.

ويتهم تامر بتلقي رشاوى من مسؤول تنفيذي في شركة لحوم، في إطار فضيحة أكبر تعصف بكبار السياسيين من مختلف الأحزاب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG