Accessibility links

توقعات بالإفراج عن بريطانية محتجزة في إيران


نازانين راتكليف وابنتها

من المحتمل أن تطلق السلطات الإيرانية "قريبا" سراح نازانين زغاري راتكليف المسجونة في إيران منذ حوالي 20 شهرا، وفق ما أفاد به زوجها ريتشارد راتكليف.

وقال راتكليف لإذاعة "بي بي سي" البريطانية إن أكثر التقديرات تفاؤلا هو أن يتم الإفراج عنها الاثنين، مضيفا "أجلس بجوار الهاتف أملا أن يحدث هذا الأمر".

وأفاد محامي المواطنة البريطانية من أصل إيراني بأنه "قد يتم الإفراج عنها خلال الأسبوعين القادمين".

وعلى الرغم من إبداء راتكليف تفاؤلا بقرب الإفراج عن زوجته التي تعمل في الذراع الخيري لمؤسسة تومسون رويترز، قال رئيس إدارة العدل في طهران غلام حسين إسماعيلي لوكالة تسنيم الإيرانية إنه لا يستطيع تأكيد تلك التقارير، مضيفا أن الهيئة القضائية أو القنوات الدبلوماسية الرسمية في بلاده ستعلن أي قرار يتم اتخاذه نافيا علمه بموعد خروجها.

اقرأ أيضا: قضيتها حركت الرأي العام.. بريطانية أمام القضاء الإيراني

اقرأ أيضا: 'تهم جاهزة'.. جنسيات أجنبية خلف قضبان إيرانية

وبعد إيقافها في الثالث من نيسان/ أبريل 2016 في مطار طهران، حكم على نازانين في أيلول/ سبتمبر من العام ذاته بالسجن خمس سنوات بعد إدانتها بالمشاركة في تظاهرات "معادية للنظام" ومحاولة قلب نظام الحكم في 2009، ولم يصدر بعد حكم في قضية أخرى تتهم فيها "بالتدريب على نشر دعاية مسيئة لإيران". وتنفي البريطانية المحتجزة التهمتين.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد توجه إلى طهران في كانون الأول/ ديسمبر لعقد محادثات مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف لتأمين إطلاق سراحها.

تجدر الإشارة إلى أن زاغاري راتكليف ليست الحالة الوحيدة لمزدوجي الجنسية المحتجزين في إيران، لكن قضيتها تحظى بالاهتمام الأكبر.

XS
SM
MD
LG