Accessibility links

هجمات تستهدف الجيش البوركيني ومصالح فرنسية في واغادوغو


عربات شرطة تطوق مكان الهجوم الذي استهدف السفارة الفرنسية ورئاسة القوات المسلحة في واغادوغو

أعلنت حكومة بوركينا فاسو الجمعة مقتل 28 شخصا على الأقل في هجوم استهدف مقر الجيش في العاصمة واغادوغو.

وأفادت السلطات في وقت سابق الجمعة بمقتل أربعة مسلحين في هجمات منسقة استهدفت كلا من السفارة والمعهد الفرنسيين في العاصمة والمقر العام للقوات المسلحة.

وانتشرت قوات الأمن بكثافة في المنطقة المستهدفة، فيما طالبت الشرطة المواطنين بالتزام الهدوء والابتعاد عن الأماكن المحيطة برئاسة الوزراء ومقر بعثة الأمم المتحدة.

وأفادت تقارير بأن المهاجمين كانوا يرتدون زيا عسكريا.

ووصف المبعوث الفرنسي لمنطقة الساحل جيان مارك الهجوم بالإرهابي، بينما ناشدت السفارة الأميركية رعايها توخي الحذر والبقاء في أماكنهم.

وتتمركز قوات فرنسية خاصة في مطار واغادوغو.

وفي باريس، نقلت مصادر دبلوماسية عن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن الوضع في السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي القريب منها "تحت السيطرة".


وأظهرت الصور التي نشرها سكان واغادوغو على تويتر أعمدة دخان أسود متصاعدة من مبان عدة من بينها مقر القوات المسلحة.

وبوركينا فاسو هي إحدى الدول الإفريقية الواقعة في جنوب الصحراء الكبرى، التي تكافح التنظيمات المتشددة.

وشهدت العاصمة واغادوغو عدة هجمات آخرها استهدف أحد المطاعم في العام الماضي وأسفر عن مقتل 18 شخصا.

وفي عام 2016 استهدف هجوم فندقا ومقهى يرتادهما غربيون أسفر عن 29 قتيلا وتبنته مجموعة تابعة للقاعدة في ما يسمى بلاد المغرب الإسلامي.

XS
SM
MD
LG