Accessibility links

بمناورة هيمليك.. سائقة باص تنقذ حياة طفل


سائقة الباص المدرسي لين إنغرام (المصدر: قناة WNEM)

تعرض طفل في الـ11 من عمره لاختناق كاد أن يودي بحياته لولا تدخل سائقة الباص المدرسي في الوقت المناسب.

جيفري سكستون، الطالب في مدينة كورونا بولاية ميشيغن، كان في طريقه إلى المنزل عندما أصيب باختناق أثناء تناوله قطع حلوى.

يقول جيفري "كنت أشهق محاولا التنفس ولاحظ الآخرون أن لون وجهي بدأ في التغير"، ما دفع ابن عمه لتنبيه سائقة الباص، لين إنغرام.

ونجحت إنغرام، التي تعمل في موقعها منذ عامين، في تنفيذ "مناورة هيمليك"، وهي إجراء في الإسعافات الأولية يستخدم لعلاج انسداد مجرى الهواء، عن طريق تنفيذ ضغطات على البطن بطريقة معينة.

وسرعان ما لفظ جيفري قطعة الحلوى، ليتمكن من التنفس بصورة طبيعية. وفي حوار أجرته قناة WNEM المحلية، قالت إنغرام أنها ليست بطلة، مضيفة "قمت بما ينبغي علي فعله".

وذكرت سائقة الباص أن أرواح الطلاب "في يديها" كل يوم، إذ تتمثل وظيفتها في إيصالهم بأمان من وإلى المدرسة.

وأكدت إنغرام "قمت بوظيفتي كسائقة للباص، وكأم، وكإنسانة".

وذكر والد جيفري أن إنغرام تواجدت في المكان والوقت المناسبين، وكانت على علم بما يلزم فعله لإنقاذ ابنه.

وأوضحت إنغرام أهمية دراسة الإسعافات الأولية "لأنك قد تحتاجها في أي وقت".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG