Accessibility links

تقنين اختبار جديد يساعد مرضى السرطان


باحثة في أحد المختبرات

وافقت إدارة الأغذية والأدوية الأميركية (FDA) على اختبار جديد يسمح بدراسة مئات التحولات الجينية للأورام السرطانية لدى المرضى في مرحلة متقدمة أو الذين يعانون من انتشار كبير للسرطان في أجسادهم.

واقترحت مراكز خدمات Medicaid وMedicare للرعاية الصحية تغطية تكلفة الاختبار للمرضى المنتسبين للبرنامجين.

وذكرت وكالة أسوشييتد برس أن القرارين اللذين صدرا مساء الخميس، سيسمحان بإجراء دراسات على جينات الأورام لعدد أكبر من مرضى السرطان مقارنة بالنسبة القليلة التي تحصل على ذلك في الوقت الراهن، مشيرة إلى أن القرارين يمهدان لتغطية مزيد من شركات التأمين الصحي للاختبار.

ويتيح الاختبار الذي يطلق عليه اسم F1CDx وتنتجه شركة Foundation Medicine ومقرها كامبريدج بولاية ماساشوسيتس، دراسة عدد أكبر من الجينات بدلا من إجراء اختبار لجين محدد إذا كان هناك علاج للطفرات التي أصيب بها. وكان ذلك يمثل إهدارا للوقت ويتطلب استخدام الكثير من أنسجة الجسم. وتجري هذه الاختبارات في العادة من أجل تحديد العلاج المناسب للمريض.

ويمكن استخدام الاختبار الجديد في أي من الأورام الصلبة مثل البروستاتا والثدي والقولون، ويسمح بفحص 324 جينا فضلا عن خصائص أخرى من شأنها المساعدة في التنبؤ بنجاح العلاجات الخاصة بجهاز المناعة.

وقال الدكتور جيفري شورين من FDA "الآن أصبح ممكنا إجراء العديد من الاختبارات على الورم باستخدام عينة نسيج واحدة"، مشيرا إلى أن الاختبار الجديد يقدم معلومات إضافية وأفضل من أجل توجيه العلاج الذي يحتاج إليه المريض.

المصدر: أسوشييتد برس

XS
SM
MD
LG