Accessibility links

أكدت وكالة الفضاء الأميركية ناسا الجمعة أن المركبة كاسيني، التي تقوم برحلة استكشافية في زحل، أرسلت صورا هي الأقرب على الإطلاق للكوكب بعد نجاحها في أول عملية تحليق داخل الحلقات المحيطة به.

وتظهر الصور التي أرسلتها المركبة دوامة غيوم الكوكب وإعصارا هائلا والأحوال الجوية الغريبة في القطب الشمالي لزحل.

وتمكنت كاسيني، التي تستكشف زحل منذ 13 عاما، من عبور الفجوة الضيقة بين الكوكب والحلقة الأقرب إليه، وهي منطقة لم تدخلها أي مركبة فضائية من قبل.

وقال كبير علماء الكواكب في ناسا جيم غرين "مرة أخرى شقّت المركبة كاسيني طريقا جديدا وأظهرت لنا عجائب جديدة وأثبتت إلى أي مدى يمكن أن يقودنا فضولنا إذا امتلكنا الجرأة".

ويتوقع أن تلتقط كاسيني صورا لعدد من الأقمار الداخلية للكوكب وتدرس أنماط الرياح والغيوم والشفق القطبي والجاذبية.

المصدر: رويترز / ناسا

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG