Accessibility links

اتهمت هيئة قضائية في مدينة فيكتوريا بولاية تكساس رجلا بارتكاب جريمة كراهية، للاشتباه بتورطه في إشعال حريق في مسجد هناك في 28 كانون الثاني/ يناير الماضي، وفق بيان لوزارة العدل الخميس.

وذكرت الوزارة أن المتهم مارك بيريز (25 عاما) يواجه تهمة إلحاق الضرر بمنشأة دينية.

وقد يقضي بيريز في حالة إدانته 20 عاما في سجن فدرالي، منها 10 أعوام لامتلاك جهاز تدميري غير مرخص والبقية لاستخدام النيران بغرض ارتكاب جريمة، إضافة إلى غرامة قد تصل إلى 250 ألف دولار.

وكان قد ألقي القبض على المتهم في الثالث من آذار/ مارس للاشتباه في تورطه بمحاولة تفجير سيارة، كما تم التوصل في ما بعد إلى دليل يربطه بالحريق.

وأفضت نتائج تحقيقات مكتب الولايات المتحدة للكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات إلى أن الحريق متعمد.

وجمع أميركيون بولاية تكساس نحو 800 ألف دولار للمساعدة في إعادة بناء المسجد، وفق وسائل إعلام أميركية.

المصدر: موقع وزارة العدل

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG