Accessibility links

الزعيم الجديد للديموقراطيين.. مواجهة ترامب أبرز تحدياته


توم بيريز

أمام توم بيريز الذي فاز برئاسة الحزب الديموقراطي السبت بعد منافسة محتدمة مع منافسه كيث إليسون، مهمة واحدة: إعادة ثقة الناخبين في الحزب ومواجهة الرئيس دونالد ترامب.

تعهد بيريز في خطاب الفوز بالعمل على إشراك الجميع في رسم سياسات الحزب وإعادة تنظيم الصفوف.

يؤمن وزير العمل السابق بضرورة العمل على مستوى الولايات والمدن لتنفيذ خطته، وقد أكد في خطابه أن "الوصول إلى كل رمز بريدي" هو في صلب استراتيجية العمل خلال الفترة المقبلة.

يعتبر بيريز، المولود قبل 55 عاما في نيويورك لأبوين يتحدران من جمهورية الدومنيكان، أول رئيس للحزب من أصول لاتينية.

حصل على درجات علمية في العلاقات الدولية والعلوم السياسية والقانون، وعمل في مكاتب للمحاماة، ومستشارا للسناتور الديموقراطي تيد كيندي، ومديرا لمكتب حقوق الإنسان بوزارة الصحة خلال ولاية الرئيس الأسبق بيل كلينتون.

تولى عدة مناصب في قسم حقق الإنسان بوزارة العدل، ثم تولى إدارة القسم خلال ولاية الرئيس السابق باراك أوباما عام 2009، وهناك أشرف على العديد من القضايا التي تتعلق بجرائم الكراهية والتمييز ضد الأقليات.

دعم من رموز سياسية

ينظر إلى فوزه باعتباره توجها معتدلا للحزب، في مقابل "الثورة" التي يمثلها منافسه عضو الكونغرس كيث إليسون.

حصل إليسون على دعم العديد من النقابات والناشطين والرموز السياسية مثل المرشح في الانتخابات السابقة السابق بيرني ساندرز، والذي لطالما اتهم مؤيدوه المؤسسة الحزبية بأنها كانت تفضل هيلاري كلينتون على حسابه، وأنها السبب في فوز ترامب.

لكن بيريز يتمتع أيضا بشعبية في لجنة الحزب الديموقراطي وحصل على تأييد أعضاء سابقين في إدارة أوباما، ومن بينهم جو بايدن ووزير العدل السابق إيريك هولدر.

يفخر في خطاباته بقدرته على إحداث تحولات في المواقع التي عمل بها، حسب تقرير لصحيفة الغارديان، لكن التيار الليبرالي في الحزب يرى فيه مرشح المؤسسة التي فشلت في كبح جماح ترامب ومنعه من الوصول إلى البيت الأبيض وتخشى عدم قدرته على مواجهته كرئيس.

أفكار مشتركة

لكن فوز بيريز لا يعني سيطرة اليمين على الحزب، حسب تقرير لواشنطن بوست، فبيريز وإليسون تجمعهما أفكار مشتركة حول عدد من القضايا، خاصة قضية التمويل، فكلاهما ينادي بأهمية توسيع نطاق التبرعات الصغيرة.

ورغم أنهما يبدوان كطرفي نقيض، حرص بيريز وإليسون دائما على عدم توجيه انتقادات علنية تجاه الآخر قبل الانتخابات وبعدها، وفي خطاب النصر أعلن بيريز في خطوة رمزية تعيين إليسون نائبا له.

المصدر: الغارديان/وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG