Accessibility links

زواج القاصرات في أميركا.. ولاية مقبلة على منعه كليا


170 ألف فتاة أميركية تزوجت بين عام 2000 و 2010

تستعد ولاية نيوجيرسي في الولايات المتحدة الأميركية لإقرار أول قانون يمنع بشكل قاطع زواج القاصرات في البلاد. وقالت رويترز إن المقترح سيقدم الخميس لحاكم الولاية للتأشير عليه أو معارضته.

ورغم تجريم القوانين في الولايات المتحدة الأميركية لظاهرة زواج القاصرات، فإن بعض الولايات تسمح بزواج الفتيات اللواتي يبلغن من العمر أقل من 18 عاما، في حالة موافقة الوالدين.

ووصف نشطاء في مجال محاربة زواج القاصرات مشروع القانون الجديد بـ"الأقوى" من نوعه في تاريخ البلاد، لأنه صارم ويمنع زواج القاصرين بشكل قطعي.

وتشير إحصائيات إلى زاوج 170 ألف طفل ما دون الـ18 عاما، في الفترة الممتدة بين عام 2000 و2010 في الولايات المتحدة، ومعظم هؤلاء قاصرات تزوجن رجالا يكبرنهن بسنوات، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وبعد مرور مشروع القانون الجديد من مجلسي التشريع في الولاية سيمر مباشرة إلى حاكم الولاية كريس كريستي للتوقيع عليه.

"يوم الخميس هو آخر يوم للتوقيع على المشروع، سيؤشر عليه أو سيرفضه، وفي حالة لم يتخذ أي إجراء سيمر القانون مباشرة" تقول مؤسسة "إنشاينيد أت لاست" الناشطة في مجال محاربة زواج القاصرات لرويترز.

ولم يعبر كريس، المعروف بدعمه للرئيس دونالد ترامب، أي تعليق على مشروع القانون.

وفي حالة اعتماد القانون، ستكون ولاية نيوجيرسي أول ولاية في الولايات المتحدة تعتمد قانونا يمنع زواج القاصرات مهما كانت المبررات.

وسبق لولايات أميركية أخرى أن قدمت مشاريع قوانين مشابهة لهذا المشروع وهي ولاية كاليفورنيا، كونيتيكت، ماساتشوستس، ميزوري، نيويورك، تكساس وولاية بنسلفانيا.

المصدر: رويترز

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG