Accessibility links

الجيش الصيني يستعرض قوته بحضور الرئيس


الرئيس الصيني شي جينبينغ خلال العرض العسكري

أجرت الصين استعراضا للقوة الأحد ونظمت عرضا عسكريا ضخما تضمن تحليق طائرات حربية جديدة ومشاركة الآلاف من جنود المشاة، في حضور الرئيس شي جينبينغ، بمناسبة الذكرى الـ90 لتأسيس الجيش الصيني.

وأقيم العرض في قاعدة تشوريخه في منطقة منغوليا الداخلية بشمال البلاد، ولم تدع وسائل الإعلام الأجنبية لتغطيته، فيما بث وقائعه التلفزيون الصيني.

وظهر الرئيس الصيني، مرتديا زيا عسكريا، وواقفا في سيارة جيب تسير بين قوات في وسط السهوب المنغولية، في مسار طويل ارتصفت على جانبيه دبابات، قاذفات صواريخ، عربات مجهزة بصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية وآليات عسكرية أخرى، في وقت حلقت قاذفات H-6K ومقاتلات J-20.

وتوجه الرئيس إلى الجنود بقوله "أيها الرفاق، لقد عملتم بجد"، فأجابوه "نحن في خدمة الشعب".

ويجري الجيش الصيني، وهو الجيش الأضخم في العالم، برنامج تحديث يتضمن استثمارا في التكنولوجيا والتجهيزات العسكرية الجديدة، ومنها مقاتلات "شبح" لا تكشفها الرادارات وحاملات طائرات، في وقت يفكر بتقليص عدد جنوده.

وهذه أول مرة تجري الصين عرضا عسكريا بمناسبة يوم الجيش منذ الثورة الصينية التي سيطرت على السلطة عام 1949، بحسب وكالة شينخوا الصينية. كما أنها المرة الأولى التي يستعرض فيها الرئيس الصيني القوات المسلحة بهذا الشكل.

ويثير نشر الولايات المتحدة منظومات صواريخ "ثاد" الدفاعية في كوريا الجنوبية، بهدف ردع جارتها الشمالية التي تستمر في إجراء تجارب صاروخية برغم العقوبات الدولية المفروضة عليها، قلق الصين.

وتعتبر الصين أن هذه المنظومات لن تنجح في ردع بيونغ يانغ في وقت تهدد الأمن الوطني الصيني.

وانتقد الرئيس دونالد ترامب السبت الصين لـ"عدم القيام بشيء" حيال كوريا الشمالية، معتبرا أن بكين يمكنها "بسهولة حل هذه المشكلة".

وأضاف في تغريدة أنه "يشعر بخيبة أمل كبيرة حيال الصين"، لافتا في الوقت نفسه إلى أنه "لن نسمح بأن يستمر ذلك".

المصدر: رويترز/ وكالة الصحافة الفرنسية/ موقع الحرة

XS
SM
MD
LG