Accessibility links

تقرير: 'الأخ الأكبر' الصيني يراقب المواطنين


عنصرا أمن في إقليم شينجيانغ حيث تتركز أقلية الأويغور - أرشيف

تعمل السلطات الصينية على مراقبة أفراد أقلية الأويغور المسلمة التي تتركز في إقليم شينجيانغ عبر توجيهات تطلب منهم تنزيل تطبيق تتبع (مراقبة) على هواتفهم يسمح للسلطات بتحديد مواقعهم، وفق ما نقلت وسائل إعلام أميركية عن Radio Free Asia.

وحذرت السلطات من أنه ستتم معاقبة متجاهلي هذه التوجيهات ممن يتم تفتيش هواتفهم في النقاط الأمنية بالاعتقال لمدة 10 أيام.

ويراقب البرنامج المعروف باسم "جينوانغ"، والذي وصفته وسائل إعلامية بأنه "تطبيق الأخ الأكبر"، الملفات التي يضعها الأشخاص على هواتفهم المحمولة بهدف "تحديد المواد الإرهابية والدينية غير القانونية، من فيديوهات وصور وكتب ومستندات إلكترونية". وفي حال تحديد مادة كهذه، يطلب من المواطنين حذفها.

ويستخرج البرنامج أيضا بيانات تطبيقات المحادثات، والمعلومات المخزنة على شرائح الهواتف المحمولة لنقلها إلى خادم تتحكم به الحكومة.

وتسجل اضطرابات بانتظام في إقليم شينجيانغ على خلفية التوتر الشديد بين إثنية الهان التي تشكل الغالبية في الصين والأويغور المسلمين الناطقين بالتركية الذين يعتبرون إقليم شينجيانغ موطنهم التاريخي.

XS
SM
MD
LG