Accessibility links

رونالدو يخاطب أطفال سورية


كريستيانو رونالدو

"كونوا أقوياء. تحلوا بالإيمان. ولا تستسلموا أبدا"

بهذه الكلمات على حسابه الخاص في تويتر، أثار لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو الانتباه لمحنة أطفال سورية، وعبر عن دعمه وتضامنه القوي معهم.

نشر لاعب ريال مدريد مقطع فيديو يظهر تعرض مدنيين إلى هجوم في الغوطة الشرقية قرب دمشق الشهر الماضي.

الفيديو المرفق بهاشتاغ #7wordsforsyria يجسد معاناة المدنيين، لا سيما الأطفال على مدار السنوات السبع الماضية.

ووجه رونالدو رسالة سابقة للأطفال، دعاهم فيها إلى عدم الاستسلام وعدم فقدان الأمل "نعلم أنكم تعانون كثيرا، أنا لاعب مشهور جدا لكن أنتم الأبطال الحقيقيون. لا تفقدوا الأمل فالعالم معكم. ونحن نكترث لأمركم، أنا معكم".

وعبر التعاون مع منظمة أنقذوا الأطفال، تبرع رونالدو بالغذاء والكساء والدواء لعائلات متضررة في سورية.

وتتعرض الغوطة الشرقية قرب دمشق إلى حصار منذ خمس سنوات اشتدت حدته في الأسابيع الاخيرة بعد ما كثف النظام السوري هجماته على المنطقة، ما خلف أزمة إنسانية كبيرة.

وترزح سورية تحت وطأة حرب أهلية منذ عام 2011 أسفرت عن مقتل مئات آلاف الأشخاص، حسب تقديرات الأمم المتحدة.

وفي الشهر الماضي نشر رونالدو صورة على تويتر عبر فيها عن تضامنه مع أطفال أقلية الروهينغا العرقية المسلمة التي تتعرض إلى انتهاكات في بورما (ميانمار) وصفتها الأمم المتحدة بالتطهير العرقي.

XS
SM
MD
LG