Accessibility links

بموجب حكم قضائي.. شركات التبغ تبدأ نشر إعلانات تحذر من التدخين


استجابة لأمر محكمة فدرالية، تبث شركات السجائر إعلانات تحذر من التدخين

تبث هذا الأسبوع على أشهر المحطات التلفزيونية الأميركية إعلانات تحذر من التدخين وآثاره الضارة على صحة الإنسان. ولكن هذه المرة، ستكون الجهات المعلنة هي شركات التبغ ذاتها.

تأتي هذه الخطوة إثر حكم قضائي فدرالي يأمر كبرى شركات التبغ بعرض مواد تلفزيونية لمدة عام على شبكات NBC وABC وCBS إضافة إلى نشر إعلانات في 50 صحيفة، لمدة أربعة أشهر، بهدف تصحيح المعلومات الخاطئة التي كانت تروجها بشأن التدخين.

وأتى الحكم نتيجة دعوى قضائية رفعتها وزارة العدل عام 1999 ضد تلك الشركات بسبب تعمدها إخفاء المخاطر الصحية للتدخين وخداع الجمهور.

وصدر حكم في هذه القضية عام 2006 تلته دعاوى استئناف لمدة 11 عاما، قبل أن يصدر الحكم النهائي في الشهر الحالي.

وقالت جمعية القلب الأميركية وجمعية الرئة الأميركية ومنظمة حقوق غير المدخنين وجمعيات ومنظمات أخرى في بيان مشترك إن تلك الإعلانات سيتم بثها أخيرا "بعد دعاوى استئناف قصدت بها شركات التدخين تأخير وإضعاف" محتواها.

ومن بين الجمل التي سيقرأها الأميركيون عند رؤية تلك المواد الإعلانية:

  • شركات التدخين صممت سجائرها عمدا بقصد أن تكون أكثر إدمانا.
  • عندما تدخن فإن النيكوتين يغير في تركيبة دماغك، لهذا يصبح الإقلاع عن التدخين صعبا للغاية.
  • يقتل التدخين السلبي أكثر من 38 ألف شخص كل عام.
  • يسبب التدخين السلبي سرطان الرئة وأمراض القلب المزمنة لغير المدخنين.
  • لا يوجد شيء اسمه "سيجارة أقل ضررا".
XS
SM
MD
LG