Accessibility links

بعد أكثر من 16 عاما على خروجه من البيت الأبيض وتركه مهام الرئاسة لخلفه جورج بوش الابن، يعكف الرئيس الأسبق بيل كلينتون على كتابة روايته الأولى بالتعاون مع الكاتب الأميركي جيمس باترسون.

ورغم أن كتابة المذكرات عادة يتميز بها الرؤساء السابقون الذين يسردون كيفية إداراتهم للبيت الأبيض ومعالجتهم للأزمات الدولية، وتفاصيل لقاءاتهم مع زعماء العالم الآخرين، إلا أن الرواية التي سيؤلفها كلينتون الذي امتدت فترة رئاسته بين 1993 إلى 2001 تختلف قليلا عن كتب الرؤساء السابقين، وستكون أكثر تشويقا وإثارة، بحسب وسائل إعلام اميركية.

ويتعاون كلينتون مع المؤلف الروائي الأميركي جورج باترسون في كتابة الرواية التي ستحمل عنوان "الرئيس مفقود" حيث من المقرر أن تخرج إلى النور في حزيران/ يونيو 2018.

وتهدف الرواية إلى تقديم دراما عالمية تجري خلف الكواليس انطلاقا من أعلى مواقع السلطة، وفقا لتصريح من دار ألفريد كنوف ودار "ليتل براون آند كومبني" للنشر.

وقال كلينتون في تصريحات صحافية " أعمل على كتاب حول مهام وأدوار الرئيس انطلاقا مما أعرفه عن الوظيفة والحياة في البيت الأبيض وكيف تؤدي واشنطن وظيفتها".

وسيكون هذا الكتاب الرواية الأولى للرئيس 42 للولايات المتحدة الأميركية، وبدوره قال باترسون إن " العمل مع الرئيس كلينتون هو من أهم معالم حياتي المهنية"، مضيفا أنه كاتب قصص، وأن خبرة ورؤية كلينتون ساعدته على قص رواية مشوقة "من صاحب خبرة في كيفية عمل الرئيس".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG