Accessibility links

ماتيس يتباحث تسليح المقاتلين الأكراد مع نظيره التركي


وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس

قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس تحدث مع نظيره التركي فكري إيشيك الثلاثاء بعد إعلان واشنطن عزمها تسليح المقاتلين الأكراد ضد داعش، رغم اعتراضات أنقرة.

وأضافت الوزارة أن كلا الوزيرين "أكدا دعمهما للسلام والاستقرار في كل من العراق وسورية"، حسب رويترز.

وأوضح البنتاغون أن المعدات المقدمة لقوات سورية الديموقراطية ستكون محدودة، ومحددة المهمة، وستُعطى تدريجيا.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تؤيد تماما عودة الرقة السورية إلى رعاية وحكم العرب المحليين.

وتابع: "لا نتصور حضورا طويل الأمد لوحدات حماية الشعب، والحكم في المدينة أمر مقبول" أو متناسق مع رغبات سكان الرقة.

وفي وقت سابق، قال ماتيس في مؤتمر صحافي بعد محادثات دفاعية مع أعضاء التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يحارب داعش إن "نيتنا هي العمل مع الأتراك جنبا إلى جنب للسيطرة على الرقة وسنعمل على ترتيب ذلك وسنحدد كيف سنفعل ذلك".

تحديث - 17:36 تغ

يعقد وزراء دفاع دول التحالف الدولي ضد تنظيم داعش اجتماعا في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن الثلاثاء، لتقييم الخطوات التالية للحملة العسكرية، لا سيما مع الهزائم التي لحقت بالتنظيم في سورية والعراق مؤخرا.

ويشارك وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس في الاجتماع الدولي.

وقال ماتيس الذي تقوده بلاده التحالف للصحافيين عند وصوله إلى الدنمارك "سنتطلع إلى المستقبل وسنحدد ما الذي نحتاج إليه بشكل أكبر، إذا كنا بحاجة إلى أي شيء أصلا".
ويشعر المسؤولون بحماس إزاء تقدم وتسارع المعارك ضد التنظيم، رغم إقرارهم بأن العمل العسكري سيتواصل لفترة.

وخسر داعش السيطرة على القسم الأكبر من الموصل في العراق، بينما بات في عزلة متزايدة في الرقة السورية.

المصدر: وكالات

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG