Accessibility links

ديلون: ألف متشدد في الحويجة وقافلة داعش تحت المراقبة


المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش رايان ديلون

أكد المتحدث باسم عمليات التحالف الدولي ضد داعش الكولونيل رايان ديلون الخميس استمرار التنظيم في التدهور مشيرا إلى أنه "قوة إرهابية مفلسة أخلاقيا يتخلى قادتها عن جنودهم".

وكشف ديلون في حديث هاتفي مع مراسلي وزارة الدفاع الأميركية من مقر قيادته في بغداد، أن أحدث التقديرات تشير إلى وجود أقل من ألف مقاتل لداعش في الحويجة العراقية، وأن 2500 في دير الزور و1500 في الرقة وبين 6000 و8000 في الميادين والبوكمال في سورية.

وقال المتحدث إن القوات الوطنية العراقية تواصل استعداداتها لتحقيق تقدم في مرحلة ما بعد تلعفر، وأن القرارات في هذا الإطار مسؤولية الجانب العراقي فيما يقدم التحالف دعمه في الحملة على داعش.

"قافلة داعش"

وأوضح المسؤول العسكري الأميركي من جهة أخرى أن التحالف يواصل مراقبة قافلة داعش القريبة من الحدود العراقية والتي تضم 11 حافلة.

وقال إن القافلة كانت مؤلفة من 17 حافلة تقل 300 عنصر من داعش و300 من أقاربهم، لكن ست حافلات توجهت غربا نحو تدمر وأن التحالف قرر وقف مراقبتها.

وأوضح أن التحالف قتل 85 من عناصر داعش لم يكونوا ضمن القافلة التي جاءت من لبنان بموجب اتفاق مع حزب الله والنظام السوري، لكن قدموا من مناطق سيطرة التنظيم بهدف الانضمام إليها.

وبالنسبة لسورية، قال ديلون إن "قوات سورية الديموقراطية تواصل تحقيق تقدم مهم في الرقة، وتحديدا في منطقة ما يعرف بالمدينة القديمة المكتظة بالأبنية.

وأشار إلى أن 60 في المئة من المدينة باتت محررة، وأن قوات سورية الديموقراطية تقدم المساعدات الإنسانية للمدنيين، ونساهم في إجلاء المدنيين.

المصدر: الحرة

XS
SM
MD
LG