Accessibility links

الإصلاح الضريبي.. حوار بين النواب والشيوخ للخروج بصيغة توافقية


مبنى الكونغرس الأميركي

صوت مجلس النواب لصالح بدء الحوار مع مجلس الشيوخ بهدف التوصل إلى صيغة توافقية لمشروع قانون الإصلاح الضريبي.

وصوت 222 عضوا لصالح المؤتمر المشترك بينما عارضه 192، بينهم سبعة من الجمهوريين.

ويطمح الجمهوريون إلى الانتهاء من أبرز إنجازاتهم التشريعية منذ أن أصبح دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة، قبل حلول عطلة الكريسماس.

ومن أبرز الاختلافات بين نسختي المجلسين الضرائب التي سيتم فرضها على الأفراد، إذ اقترح مجلس النواب تقسيمها إلى أربع شرائح تتراوح بين 12 و39.6 في المئة بينما اعتمدت نسخة مجلس الشيوخ سبع شرائح تبدأ من 10 في المئة وتنتهي عند 38.5 في المئة.

كما لم تتطرق نسخة النواب إلى الغرامة التي يفرضها قانون الرعاية الصحية المعروف باسم (أوباما كير) على الذين لم يقوموا بشراء خطة رعاية صحية، إلا أن مقترح الشيوخ يلغي العمل بها من الأساس.

وتتفق نسختا الكونغرس على نقطة هامة دعا إليها ترامب في أكثر من مناسبة، وهي تخفيض الضرائب على الشركات بحوالي 20 في المئة من أجل بيئة عمل أكثر تنافسية، ولكن الرئيس ترامب قال مؤخرا إنها قد ترتفع لتصبح 22 في المئة.

وكان مجلس النواب قد أقر في 16 تشرين الثاني/ نوفمبر مشروعا للإصلاح الضريبي. وبما أن مجلس الشيوخ اعتمد صيغته الخاصة السبت الماضي، يترتب على المجلسين التنسيق بين النصين قبل إرسال المشروع إلى ترامب ليوقعه ويتحول إلى قانون، مع العلم أن الهدف هو إقرار النص بحلول نهاية السنة.

XS
SM
MD
LG