Accessibility links

ترامب يزور بورتو ريكو الأسبوع المقبل


إحدى الطرق المتضررة جراء الإعصار ماريا

يتوجه الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء إلى جزيرة بورتو ريكو الأميركية التي ضربها الإعصار ماريا الأسبوع الماضي مخلفا خسائر مادية جسيمة.

وقال ترامب إن الثلاثاء القادم هو أقرب موعد يمكنه زيارة بورتو ريكو من دون إرباك جهود الإغاثة.

وتعاني الجزيرة التي يسكنها ثلاثة ملايين أميركي، منذ الإعصار من شح في الماء والغذاء وكذلك الكهرباء ومختلف وسائل الاتصال.

وأكد ترامب أن بورتو ريكو الواقعة في الكاريبي، مهمة بالنسبة له وأن سكانها "أشخاص جيدون وعلينا مساعدتهم"، مشيرا إلى أنه قد يزور جزر فيرجن أيلاندز (الجزر العذراء) الأميركية أيضا.

وكان حاكم بورتو ريكو ريكاردو روسيلو قد أعرب عن خشيته من وقوع "أزمة إنسانية" إذا لم تتخذ الولايات المتحدة "إجراءات فورية" لمساعدة الجزيرة.

تحديث (8:25 ت.غ)

أكد الرئيس دونالد ترامب الاثنين أولوية إيصال المساعدات الضرورية كالأغذية والمياه والمواد الطبية إلى سكان جزيرة بورتو ريكو التي ضربها الإعصار ماريا الأربعاء.

وقال ترامب إن بورتو ريكو كانت تعاني مسبقا من بنية تحتية متهالكة وديون كبيرة، إضافة إلى تداعي منظومتها الكهربائية جراء الإعصار، مشددا على أهمية العمل على حل هذه المشاكل.

وفي السياق ذاته، قال رئيس مجلس النواب بول راين إن الكونغرس يعمل إلى جانب الإدارة لضمان وصول المساعدات الأساسية للجزيرة الأميركية.

وكان حاكم الجزيرة ريكاردو روسيلو قد أفاد بأن استعادة الكهرباء قد تستغرق شهورا، خاصة وأن ماريا الذي أدى إلى مقتل 13 شخصا على الأقل وتسبب بفيضانات عارمة، هو أقوى إعصار يضرب بورتو ريكو منذ عام 1928.

وأبدى روسيلو في مؤتمر صحافي في سان خوان الاثنين خشيته من حصول "أزمة إنسانية" في الجزيرة إذا لم تتخذ الولايات المتحدة "إجراءات فورية" لمساعدة الجزيرة. وأضاف "إذا كنا نريد تفادي هجرة جماعية، علينا أن نتحرك"، مناشدا الكونغرس المساعدة.

ويتجاوز الدين العام لبورتو ريكو 70 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG