Accessibility links

خطر لم تشهده الأرض في 800 ألف عام


ارتفاع معدلات تلوث الهواء

قال علماء في الولايات المتحدة إن تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاق الجوي وصل إلى أعلى مستوياته في 800 ألف عام.

وكشف العلماء في مرصد ماونا لوا في هاواي أن متوسط تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي تجاوز 410 أجزاء من المليون خلال شهر نيسان/أبريل الماضي.

وقال المرصد إنها المرة الأولى التي يتجاوز فيها هذا المتوسط معدل 410 أجزاء من المليون.

وذكر أن مستويات ثاني أكسيد الكربون تذبذبت قبل الثورة الصناعية على مدى آلاف السنين لكنها لم تتجاوز 300 جزء في المليون في أي نقطة في آخر 800 ألف سنة من عمر الكوكب.

وتدق النتائج ناقوس الخطر فيما يتعلق بالتأثيرات الضارة لهذه التركيزات العالية على كوكب الأرض والصحة العامة.

ويسمى ثاني أكسيد الكربون بغاز الاحتباس الحراري، وهو الأكثر انتشارا بين جميع غازات الدفيئة التي تنتجها الأنشطة البشرية، والتي تعزى إلى حرق الوقود الأحفوري.

ويحذر العلماء من أن ارتفاع مستويات هذا الغاز في الجو يؤدي إلى عشرات آلاف الوفيات سنويا، وله تأثيرات ضارة على الصحة العقلية للإنسان، ويرفع منسوب البحار والمحيطات، ويتسبب في ارتفاع درجات الحرارة.

XS
SM
MD
LG