Accessibility links

حكم قاض بريطاني في نزاع بين رجل أعمال (61 عاما) وطليقته (44 عاما) بحصولها على 453 مليون جنيه استرليني (583 مليون دولار)، وهو ما يعادل حوالي 41.5 في المئة من إجمالي ثروته التي تبلغ مليار جنيه استرليني.

وستحصل السيدة على قطع فنية تبلغ قيمتها أكثر من 90 مليون جنيه استرليني، وسيارة من طراز "أستون مارتن" بقيمة 350 ألف جنيه استرليني.

وقد يعد هذا التعويض أكبر مبلغ مالي يُحكم به في دعاوى تتعلق بالطلاق في إنجلترا، وفق وسائل إعلام بريطانية.

ولم يكشف القاضي هادون كيف عن هوية الشخصين، مكتفيا بالقول إنها يتشاركان منزلا في مدينة سري البريطانية.

وعمل رجل الأعمال مضاربا في قطاع البترول والغاز الطبيعي، قبل بناء ثروة هائلة بعد العمل في مجال الطاقة الروسية.

أما السيدة، فهي مهاجرة من شرق أوروبا حصلت على الجنسية البريطانية عام 2000 بعد زواجها منه في موسكو عام 1993 وانتقالهما إلى لندن في العام ذاته.

ورأى القاضي أن السيدة قامت بواجباتها كربة منزل وأم، ما يعني أنها وزوجها قدما مساهمات متساوية في سبيل تحقيق ثروة الأسرة.

لكن طليقها أكد أنه كان غنيا قبل زواجه الذي استمر أكثر من 20 عاما، مشيرا إلى قيامه بمساهمات أكثر في تكوين ثروته.

واشترى رجل الأعمال للسيدة مجوهرات تزيد قيمتها عن 300 ألف جنيه استرليني، كما أعطاها حرية التصرف في أملاكه الخاصة التي تضمنت يختا وطائرة ومروحية.

وأقر رجل الأعمال بهزيمته في الدعوى القضائية، وأعلن عدم اعتراضه على أحكام القضاء.

المصدر: وسائل إعلام بريطانية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG