Accessibility links

تقرير حكومي: أعمال القرصنة الكورية الشمالية هدفها المال


كوريا الشمالية متهمة بالقرصنة الإلكترونية

قال تقرير أصدره معهد حكومي في كوريا الجنوبية إن الجارة الشمالية غيرت في السنوات الأخيرة استراتيجيتها في ما يتعلق بالهدف من عمليات القرصة الإلكترونية التي تستهدف جارتها الجنوبية ودول أخرى حول العالم.

وأشار تقرير أصدره معهد الأمن المالي (FSI)، ونشرت مضامينه وكالة رويترز الجمعة، إلى أن كوريا الشمالية تشن عمليات قرصنة بهدف الحصول على عملات صعبة وليس بهدف إحداث اضطرابات اجتماعية أو معرفة معلومات عسكرية أو حكومية سرية كما كان الحال في الماضي.

وأشار إلى أن بيونغ يانغ تحاول الحصول على العملة الصعبة لمواجهة العقوبات الدولية المفروضة عليها لوقف برنامجها النووي.

ويشتبه في أن بيونغ يانغ تقف وراء مجموعة قرصنة يطلق عليها اسم Lazarus متهمة بسرقة 81 مليون دولار من البنك المركزي في بنغلادش العام الماضي، وكذلك الهجوم على شركة سوني بيكتشرز عام 2014.

ويعتقد أيضا أنها تقف خلف "فيروسات الفدية" التي أصابت أكثر من 300 ألف جهاز كمبيوتر في حوالي 150 دولة في أيار/ مايو الماضي.

وكانت شركة كاسبرسكي الروسية للأمن الإلكتروني قد أشارت في نيسان/ أبريل الماضي إلى وجود مجموعة قرصنة أخرى تدعى Bluenoroff وهي تابعة لـLazarus وتركز عملياتها على المؤسسات المالية الأجنبية.

والتقرير الجديد الذي يلقي الضوء على عمليات القرصنة في الفترة بين عامي 2015 و2017 أشار أيضا إلى مجموعة ثالثة على صلة بالمجموعة الأصلية تسمى Andariel وهي تستهدف المؤسسات الحكومية والشركات في كوريا الجنوبية.

ورصد المعهد الكوري الجنوبي محاولة هذه الجماعة سرقة بيانات بطاقات ائتمانية من خلال اختراق آلات لصرف النقود واستخدامها لسحب أموال أو الحصول على بيانات لبيعها في الأسواق السوداء. وانشأت هذه المجموعة برنامجا خبيثا لاختراق المواقع الإلكترونية لألعاب القمار.

ورصد التقرير ثماني عمليات قرصنة تمت في كوريا الجنوبية خلال السنوات الأخيرة ويعتقد أن كوريا الشمالية تقف وراءها، وتبين أن لغات برمجة البرامج الفيروسية التي استخدمت لتنفيذ تلك الهجمات كانت متشابهة.

ومن بين هذه المحاولات الهجوم الذي وقع في أيلول/ سبتمبر الماضي على الكمبيوتر الشخصي لوزير الدفاع الكوري الجنوبي والشبكة الداخلية للوزارة بهدف جمع معلومات عسكرية سرية، وقد تم ذلك باستخدام عنوان IP لمنطقة تقع في الصين.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG